أخبار هامة

 

GAWALII

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي ، رئيس جامعة الإسكندرية ، افتتح الدكتور هشام جابر، نائب رئيس لشئون التعليم والطلاب، والدكتور مختار يوسف، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، يوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/٤/١٦ " المهرجان الكشفي الأربعون لجوالي جامعة الإسكندرية" وذلك بمشاركة 18 كلية ومعهد بجامعة الإسكندرية، وحضور عدد من عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس، وأدارة رعاية الشباب بالجامعة .
خلال كلمته، أكد الدكتور هشام جابر، ان جامعة الإسكندرية تفخر بأبنائها الطلاب فى كافة المجالات، كما تفخر بأبنائها من جوالي جامعة الاسكندرية نظرا لتميزهم وتفوقهم في كافة الأنشطة والمسابقات التي يشاركون فيها داخل مصر، مؤكداً ان الجامعة تحرص على إقامة هذا المهرجان سنويا، حرصا منها على دعم الحركة الكشفية الطلابية بجامعة الإسكندرية التي هي رمز الانضباط والإنتماء،والعطاء، واكد جابر أن المهرجان يهدف إلى دعم مبادئ الحركة الكشفية وصقل ورفع كفاءة ومهارات الجوالين والجوالات من خلال الأنشطة وتبادل الخبرات، وتنمية الابداع والابتكار وروح البذل والتعاون والإخاء، وتأكيد دور الجوالة في خدمة وتنمية المجتمع من خلال التطبيق الفعلي لشعار الخدمة العامة بالمجتمع السكندري، وحث جابر الطلاب على أن يعتزوا بوطنهم مصر ويفخروا بجامعتهم وأن يكونوا سفراء وأدوات للتغيير الإيجابي داخل مجتمعهم لبناء مستقبل أفضل لبلدهم مصر ، كما حث الشباب المشاركين في المهرجان على ضرورة المشاركة في الاستحقاق الدستوري القادم وان يكونوا ايجابين من خلال قيام الشباب بواجبهم نحو الوطن عبر التصويت وإبداء رأيهم ، والمساهمة في رسم خريطة ومستقبل الوطن.
ويشتمل المهرجان على عدة أنشطة ومسابقات متنوعة في عدة مجالات منها، المجال الكشفي والخدمة العامة،ودرع كشفي ودرع ارشادى ونشاط فني، ونشاط ثقافى، ودرع السمر ونشاط علمي ودرع الروح والمظهر للسلوكيات بالإضافة للنشاط الرياضي، فضلا عن المعرض الفني الذي تعرض فيه الكليات والمعاهد منتجاتهم الفنية .

soccc

قدم مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة خلال انعقاده مؤخرًا، برئاســة الدكتور علاء رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الشكر للأستاذ الدكتور عصام الكردى رئيس الجامعة والسادة النواب والعمداء والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس وكل من ساهم على نجاح تنظيم الملتقى البيئى التاسع لجامعة الإسكندرية والصدى الواسع للملتقى على المجتمع السكندرى وتم عرض فيلم وثائقى خلال المجلس عن كل مراحل الإعداد للملتقى، وأعلن النائب عن تنظيم كلية العلوم ليوم الأرض يوم 27 ابريل الحالى على هامش الملتقى البيئى التاسع.
• وأحيط المجلس علماً بتنظيم قطاع خدمة المجتمع الحملة الثانية للكشف عن تعاطى المخدرات للعاملين والعاملات بالجامعة تمت على مدار 3 أيام ( 16 ـ 18 ابريل ) بالمجمع الطبى ومستشفى المواساه وطلبة الجامعة وتم إجراء تحليل لـ 488 عينه عشوائية من الموظفين تبين الاشتباه فى تعاطــى 9 حالات منهم وإرسال العينات المشتبه بها إلى وزارة الصحة ورفع الأمر لإدارة الجامعة لإتخاذ الإجراءات اللازمة مع تكرار هذه الحملات مستقبلاً .
• وأكد النائب على إهتمام الجامعة بالتدريب المهنى وإعتباره من المهام الأساسية للقطاع من خلال عقد عدة زيارات مع معهد الدون بوسكو، ومركز التدريب المهنى بمشروع بشائر الخير، ومركز الإسكندرية الأقليمى وتم الموافقة على إنشاء مركز للتدريب المهنى بالجامعة.
• كما أحيط المجلس علماً أن الجامعة بصدد تطبيق حساب البصمة البيئية للجامعة حتى يتسنى تتبعها فى ظل تطبيق استرتيجية الجامعة فى انها تصبح جامعة خضراء مستدامة.
• وفى إطار خدمة المجتمع تنظم كليتى العلوم والتجارة حملة للخدمة المجتمعية وذلك بدهان أرصفة مشروع بشاير الخير ( 10 كيلو متر ) وتقديم الشكر لكلية العلوم على تنظيم كرنفال الطفل وتأثيرها على المجتمع.
• وأستعرض المجلس تقرير القافلة الطبية المجتمعية لجامعة الإسكندرية إلى مستشفى الحمام المركزى، القافلة الخدمية المجتمعية الرابعة لخدمة أهالى منطقة باب العبيد بأبيس.
• ووافق المجلس على البدء فى مبادرة الجامعة للإكتشاف المبكر للقرنية بالإسكندرية مجاناً بالتعاون مع قسم طب وجراحة العين بكلية الطب.
• واستعرض المجلس عدد من المشروعات البحثية بكليات الجامعة وعدد من الندوات والأنشطة والتقارير وورش العمل المنعقدة بالكليات خلال الفترة السابقة.

dean.spsfec

افتتح الدكتور مختار يوسف نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث مؤخرًا، المؤتمر الدولى الثالث الذى نظمته كلية التربية النوعية تحت عنوان " التعليم النوعى ودوره فى تحقيق رؤية مصر 2030 " والمنتدى الأول للدراسات العليا، وذلك بمجمع الأنشطة الطلابية بسموحة، وأستمرت أعماله لمدة يومين.
أعلن الدكتور مختار خلال كلمته على حرص جامعة الإسكندرية على ربط خريجيها بمرحلة الدراسات العليا بكلياتهم ومعاهدهم وبجامعتهم من خلال المشاركة بأبحاثهم العلمية، فضلاً عن تنمية مهاراتهم، وأشار إلى وجود 473 دبلومة و414 برنامج ماجستير و450 برنامج دكتوراه وتم إعداد لائحة للماجستير المهنية، كما يوجد 19 من البرامج الجديدة والمتخصصة بكليات ومعاهد الجامعة، كما أشار إلى قيام الجامعة بتفعيل الخطة التنفيذية لجامعة الإسكندرية لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للتعليم والتكنولوجيا والإبتكار 2030 لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى وذلك من خلال مقترح الخطط البحثية وبروتوكولات الماجستير والدكتوراه لطلاب الدراسات العليا.
وأكدت الدكتورة فاتن مصطفى عميد كلية التربية النوعية أن التعليم النوعى يعد أحد القطاعات المرتبطة بتنمية المجتمع والتى تهدف لإتاحة التعليم والتدريب فى إطار مؤسسى وفتح مجالات جديدة فى سوق العمل فى مجالات إبتكارية، وأشارت أيضاً إلى أن المؤتمر ناقش تنمية دور المرأة ودمج ذوى الإحتياجات الخاصة فى المجتمع، موضحةً أنه تم عرض 112 بحث خلال المؤتمر، كما أقيم على هامش المؤتمر، المنتدى الأول للدراسات العليا، وعدد من المعارض الفنية.
وناقش المؤتمر خلال جلساته العديد من المحاور منها الإقتصاد المنزلى ومواجهة تحديات العصر، والمستحدثات والمستجدات فى التربية الموسيقية، ومستقبل تكنولوجيا التعليم، وتوظيف العلوم التربوية والنفسية فى تحقيق رؤية مصر 2030.

445445445

 

تحت رعاية الأستاذة الدكتورة غادة موسى عميدة كلية الآداب، والدكتورة أسماء حسين تم تنظيم ورشة عمل تدريبية لطلاب الفرقة الثانية قسم مكتبات ومعلومات عن كيفية الدخول والتعامل مع مقرر "تصنيف 2 " بملحق كلية الآداب وذلك يوم الثلاثاء 16/4/2019.

قام بالتدريب المهندسة شيماء على مسئولة التدريب بقسم تقنيات التعليم - مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات

hiph2019.2019

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، نظم المعهد العالي للصحة العامة، اليوم  الثلاثاء الموافق 9/4/2019 ، احتفالية اليوم العالمي للصحة العامة، وذلك تحت شعار "الصحة للجميع وبالجميع" ، وذلك بحضور الدكتورة أمل الصحن ، عميد المعهد ، والدكتور فهمي شارل ، وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع ومقرر الإحتفالية ، واللواء حمدي الحشاش، سكرتير محافظ الاسكندرية ، والدكتور محمد رفيق خليل نقيب الأطباء بالاسكندرية ، والدكتور حسن ندير ، رئيس الجامعة الأسبق ، والدكتور محمد نور ، ممثل منظمة الصحة العالمية ، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالمعهد ومنظمات المجتمع المدني والطلاب .
وفي هذا السياق أكد الدكتور عصام الكردي ، أن احتفالية جامعة الإسكندرية باليوم العالمي للصحة جاءت في رحاب معهد الصحة لكونه احد صروح الجامعة المتميزة والذي يعد كيانا فريدا في مصر قاطبة ، لأنه يعتمد على التكامل في كافة التخصصات التي تخدم الصحة من الناحية الطبية بغية إعداد الكوادر المختلفة التي تحتاجها مصر ومنطقتنا العربية وإفريقيا حتى تتوافق مع رؤية مصر 2030 ، فضلا عن استحداث برامج لتعزيز الصحة والطب الوقائي وحماية البيئة المحيطة ، وكذلك البحث العلمي الجاد لدراسة مؤشرات الأمراض ومعدلاتها وعوامل خطورتها لمنع حدوثها ، وأكد الكردي أن الصحة ليست خلو الفرد من الأمراض بل هي حالة من الإكتمال الصحي والبدني والنفسي والمجتمعي والروحي ، وأشار أن الدولة المصرية حاليا أولت الصحة والتعليم كل الإهتمام حيث ظهر ذلك واضحا وجليا من خلال مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال الصحة ورعايته لمؤتمرات تطوير التعليم والبحث العلمي ، وأضاف أن اليوم هو ذكرى تأسيس منظمة الصحة العاليمة الذي يوافق السابع من أبريل من كل عام ، والذي أصبح يوما سنويا ترفع فيه الشعارات التي تتحول لممارسات وسياسات لتعزيز الصحة وتحسين نوعية الحياة ، واختتم حديثه بأن جامعة الإسكندرية قادرة على تخريج كوادر وكفاءات قادرة على تقديم الدعم وتطوير البرامج الطبية المختلفة .
فيما أكدت الدكتورة أمل الصحن ، أن مبادرة هذا العام 2019 لمنظمة الصحة العالمية هي التغطية الصحية الشاملة " الصحة للجيمع وبالجميع" حيث يجري العمل تجاه هدف أساسي نأمل أن يتحقق في المستقبل القريب وهو أن يحصل كل فرد في المجتمع على الرعاية الصحية ذات الجودة المطلوبة كلما وأينما احتاج إليها ، مضيفة أن البلدان التي تستثمر في الرعاية الصحية الشاملة تقوم باستثمار سليم في رأس مالها البشري لأنه يحمي البلدان منالأوبئة ويقلل الفقر ومخاطر الجوع ويخلق فرص العمل ويدفع النمو الاقتصادي ويعزز المساواة بين الجنسين .
فيما أكد الدكتور فهمي شارل أن الاحتفالية بدأت يوم 7 إبريل بسلسلة بشرية أمام مبنى الجامعة برفع شعارات توعوية (الصحة للجميع ولا للتدخين و لا للإدمان ولا للسمنة ونعم للرياضة ، مضيفا أنه تواجدت مبادرة 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية ، وبمشاركة الصندوق الوطني لمكافحة الإدمان ، وأشار أن العاليم اليوم يواجه تحديات صحية متعددة منها تفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقحات مصل الحصبة والدفتريا والكوليرا والميكروبات المقاومة للعقاقير والمعدلات المتزايدة للسمنة وقلة الحركة، كما يواجه الأثار الصحية للتلوث البيئي وتغير المناخ والأزمات الإنسانية المتعددة مثل الحروب والصراعات والمجامعات والكوارث الطبيعية.