أخبار هامة

council.studies1

اقترح الدكتور مختار يوسف نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون الدراسات العليا والبحوث صرف مكافأت مالية لكل بحث مقدم من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب، الذين يظهر انتسابهم على محرك البحث لجامعة الأسكندرية فى المجلات العلمية لجامعة الإسكندرية البالغ عددها 43 مجلة، جاء ذلك خلال انعقاد مجلس الدراسات العليا والبحوث.
وقرر المجلس الموافقة على مقترح إعفاء الناشر من رسم إشتراك المجلة ورسم التبحيث في المكتبة الرقمية، وتحفيزا لأعضاء هيئة التدريس الذين لديهم بحث علمى متميز فى المجلات العلمية العالمية ولهم معامل h_index وعدد استشهادات عالية بتخصيص مكافأة مالية لمن ينشر فى مجلات جامعة الإسكندرية، وتأتى تلك الإقتراحات بهدف الأرتقاء بمستوى دوريات الجامعة المتخصصة إلى العالمية واتاحة الفرصة لها للتمثيل الدولى وإدراج هذه المجلات ضمن قواعد الدوريات ذات معامل التأثير القوى والتى تستخدم فى تصنيف الجامعات، لذلك قامت جامعة الإسكندرية بوضع اكثر من 30 مجلة على تخزين حسابى Cloud computing، وتم تخصيص عدد 2 سيرفر لاستخدامهم بشكل احترافى للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للباحثين والمجلات والجامعة من السرقة والهجوم على المواقع الالكترونية وتم استخدام البرنامج المجانى مفتوح المصدر
Open Journal system
الذى يتميز بسهولة استخدامه ولا يكلف الجامعة اعباء مالية اضافية وتم حجز سيرفر لحمل قواعد البيانات للمجلات والاخر لحمل الموقع الاليكترونى على ان يعملا بشكل متناغم معا ومحمى بحماية مزدوجة وتعمل المجلات طول الوقت بلا توقف وتم رفع عدد 23 مجلة حتى الان وجارى افتتاحهم بشكل رسمى مما يعنى ان هذه المجلات ستعمل بشكل اليكترونى عالمى مما يعنى الاعتراف الدولي بالنشر بها وخاصة المجلات باللغة العربية فى سابقة الاولى من نوعها فى العالم ولخدمة اللغة العربية.
وأشار الدكتور مختار يوسف أن من خصائص المجلات العلمية القوية:
1. مجلة لها تاريخ في النشردون انقطاع
2. نسبه قبول البحوث بها لا تتعدي 30-40%
3. رئيس تحريرالمجلة وهيئة تحريرها من الباحثين ذو السمعة الدولية في الوسط العلمي
4. تعتمد المجلة علي برمجيات كشف الاقتباس او على وحدة المكتبة الرقمية بالجامعة
iThenticate
Turnitin or
5. عمليه تقييم البحوث من قبل محكمين اثنين او ثلاثة من ذو الشهرة العلمية فى التخصص
6. قد تكون المجلة مطبوعة اومتوفرة علي شبكه الإنترنت.
7. توضح المجلة حقوق النشروهل ستعود لها ام للباحث.

لذلك تم وضع خطة لأهداف تطوير مجلات جامعة الاسكندرية تتمثل فى:
1. تطوير مجلات الجامعة المتخصصة لنشر إنتاج أعضاء هيئة التدريس والباحثين.
2. تشجيع واستقطاب باحثين عالميين للكتابة في المجلات العلمية.
3. المساهمة في إدراج دوريات الجامعة في قواعد التصنيفات العالمية.
4. دعم التعاون والتكامل الحقيقي بين المجلات العلمية ذات التخصصات المتشابهة.
5. توسيع قاعدة النشر والتوزيع لخدمة الباحثين والمستفيدين محليا ودولياً.
6. التأكيد على التقيد بالمعايير الدولية للنشر وتلافي الممارسات الخاطئة في النشر.
7. المراجعة الدورية الفنية والإدارية لنتائج التقويم للمجلات العلمية وذلك من خلال لجنة الدعم الفنى لمجلات الجامعة.
لذا تم انشاء وظبط نظام المجلات الاليكترونى على كل موقع للمجلة بحيث انه يتحكم اتوماتيكيا فى نظام ارسال الابحاث وارسالها للمحكمين ونشر نتيجة التحكيم والنشر الإلكتروني الكامل لاعداد المجلة، وبناءا عليه فكانت الحاجة لوجود لجنة من الخبراء في مجال البحث العلمي والنشر الدولي للبحوث مدعومة بالخبرة التقنية المتخصصة في مجالات الحوسبة السحابية و النشر الألكتروني، لذلك تم انشاء مكتب الدعم الفني، ومقره كلية العلوم.
وتقوم اللجنة بعقد الأجتماعات الدورية مع مجلات جامعة الإسكندرية لتقديم الدعم و المشورة, كما تقوم بالتجهيز للندوات و ورش العمل اللازمة لرفع كفاءة و تصنيف المجلات التابعة لجامعة الأسكندرية.
ويعمل مكتب الدعم الفني طوال أيام الأسبوع على مدار الساعة لتوفير الدعم التقني لمواقع مجلات الجامعة، كما تعمل اللجنة على جمع مجلات الجامعة في دليل موحد و اتاحته على المواقع الألكترونية الخاصة بالجامعة.

 

 

تلقى الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا بشأن نتيجة تصنيف «شنغهاي» الصيني للتخصصات 2019 والتي أكدت إدراج 18 جامعة فى مراكز متقدمة ضمن أعلى 500 جامعة عالمياً في 54 تخصص علمى عبر المجالات التخصصية في العلوم الطبيعية والهندسة وعلوم الحياة والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية.
وأشار التقرير إلى أنه في مجال العلوم الطبيعية حصلت 3 جامعات مصرية على مراكز ضمن الـــ500 جامعة الأوائل على العالم في الرياضيات، حيث حققت جامعة بني سويف المرتبة (201 – 300)، بينما حققت كل من جامعة القاهرة والمنصورة المراكز (401 – 500). كما شمل التصنيف 3 جامعات في مجال الفيزياء هى الجامعة البريطانية في مصر وجامعة الفيوم (301 – 400)، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا (401 – 500).

ونوه التقرير إلى وجود 8 تخصصات في مجال الهندسة حيث حققت جامعة القاهرة المرتبة (201 -300) في الهندسة المدنية، وجاءت 3 جامعات هي عين شمس والأسكندرية والقاهرة المركز (401 – 500) في الهندسة الكيميائية، بينما انفردت جامعة سوهاج بهندسة علوم المواد (401 – 500)، وفازت كل من جامعة القاهرة بالمرتبة (301 – 400) وجامعة عين شمس بالمرتبة (401 – 500) في هندسة علوم الطاقة. كما فازت جامعة القاهرة منفردة في تخصص تكنولوجيا علوم الأغذية (201 – 300) وفي تخصص التكنولوجيا الحيوية (401 – 500).

وفازت 5 جامعات في مجال الهندسة الكهربية الإلكترونية وهى جامعة الإسكندرية (301 – 400)، وجامعة عين شمس وجامعة القاهرة وجامعة المنصورة وجامعة المنوفية (401 - 500). وفازت جامعتا القاهرة والمنوفية (201 – 300) في هندسة الاتصالات.

واستعرض التقرير 5 تخصصات في مجال العلوم الطبية أولها علوم الصيدلة والعلوم الصيدلانية حيث حصدت جامعة القاهرة المرتبة (101 – 150)، يليها جامعات عين شمس والأزهر والمنصورة (201 – 300)، وجامعتي الأسكندرية وبني سويف (301 – 400)، وجامعات أسيوط والمنيا وقناة السويس والزقازيق (401 – 500). وانفردت جامعتا الأسكندرية والقاهرة بتخصص التكنولوجيا الطبية (301 – 400).

وأدرجت 4 جامعات هي عين شمس والقاهرة والمنصورة بالمراكز (201 – 300) في تخصص علوم الفم والأسنان. وانفردت جامعة القاهرة بتخصص الصحة العامة (101 – 150). وآخر هذه التخصصات هو الطب السريري حيث أدرجت 4 جامعات هي جامعة المنصورة (101 – 150)، وجامعتي القاهرة وقناة السويس (201 – 300)، وجامعة عين شمس (401 – 500).

وأضاف التقرير تخصصين في مجال علوم الحياة، حيث شغلت 8 جامعات ترتيب متقدم في العلوم البيطرية، شملت جامعات المنصورة والزقازيق بالمرتبة (101 – 150)، وجامعات بنها والقاهرة وكفر الشيخ (151 – 200)، وجامعات الأسكندرية وأسيوط وبني سويف (201 – 250).
وانفردت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال العلوم الاجتماعية في تخصص العلوم السياسية بترتيب (301 – 400).

ووفقا لهذا التصنيف تتصدر جامعة القاهرة الجامعات المصرية بالظهور ضمن أفضل 500 جامعة عالميا فى عدد 14 تخصص تليها جامعة الأسكندرية فى 7 تخصصات ثم جامعتا المنصورة وعين شمس حيث ظهرت كل منهما فى 6 تخصصات.

وأضاف التقرير أن تصنيف "شنغهاي" خصص أوزان مختلفة للمؤشرات والمعايير الخمسة المرتبطة بالمجالات المختلفة، والتي تعتمد على نشر الأبحاث في المجلات المفهرسة عالميا خلال الفترة 2013-2017 في منصة "Web of Science & InCites" الأمريكية. وتأثير الاقتباس الموحد وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي خلال الفترة 2013-2017 إلى متوسط الاستشهادات من الأبحاث في نفس الفئة، ويلي ذلك التعاون الدولي وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتان مختلفتان على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالي للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة خلال الفترة 2013-2017. ثم عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمي لجامعة خلال الفترة 2013-2017، وأخيراً عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة مهمة في موضوع أكاديمي.

جدير بالذكر أن وزارة التعليم العالى تقوم بجهود كبيرة بالتعاون مع خبراء التصنيف الدولى من بنك المعرفة لرفع تصنيف الجامعات ككل أو من حيث التخصصات لما لذلك من مردود إيجابى على الاقتصاد القومى من حيث جذب الطلاب الوافدين أو تمكين الخريجين من الاستحواذ على أكبر قدر من فرص العمل الإقليمية والدولية.
وأشاد الدكتور خالد عبد الغفار بهذه النتيجة التي تدل على التميز الواضح في النشر العلمي في التخصصات الحديثة للجامعات المصرية والذي يعد مؤشراً على تطوير العملية التعليمية والبحثية في الجامعات المصرية، وأنه مع زيادة ميزانية البحث العلمي ودعم إنشاء المزيد من مراكز التميز وضم عدد من المجلات المحلية إلى قوائم المجلات المفهرسة في دار نشر Elsevierالهولندية وشركة Clarivate الأمريكية، سنحقق المزيد من النجاحات وإدراج الجامعات في المزيد من التخصصات في هذا التصنيف المتميز دولياً وغيره من التصنيفات العالمية.

globalrank

vet.vet

electric202

agriculture21.8

specialist232333

childern.center237

استقبل الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية بعد ظهر يوم الأربعاء 26/6/2019، الدكتورة لانا بدر الدين رئيس مؤسسة على بدر الدين للعمل الخيرى وتنمية الإنسان والخبيرة باليونسكو، لبحث التعاون فى إنشاء المركز الشامل لرعاية الطفولة بجامعة الإسكندرية على أحدث المعايير العالمية وذلك بحضور الدكتور محمد أنور عميد كلية التربية، والدكتور خالد صلاح الأستاذ المساعد بكلية التربية.

ورحب الدكتور الكردى بالتعاون مع إمارة الشارقة بدولة الإمارت العربية المتحدة فى إنشاء هذا المركز والإستفادة من خبرتها المتميزة فى هذا الصدد.

وأشارت الدكتورة لانا بدر الدين أن مقترح التعاون سيتم رفعه للشيخ سلطان القاسمى حاكم إمارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة، الذى يتبنى تنفيذ مثل هذه المشروعات، موضحة أن إمارة الشارقة تعد إمارة صديقة للطفل وأنشأت مدينة للخدمات الإنسانية لتقديم كافة خدمات رعاية الطفولة للأطفال العاديين وذوى الاحتياجات الخاصة على أحدث الطرز العالمية، متمنية أن يكون هذا المركز نقطة إشعاع يتم تعميمها بالمحافظة لتصبح صديقة للطفل.

كما أشار الدكتور محمد أنور أن هذا المركز سيكون إضافة كبيرة للجامعة بصفة عامة وكلية التربية بصفة خاصة، حيث يتيح الفرصة للطلاب للتدريب وفق أحدث الوسائل التعليمية والمعايير العالمية تحت إشراف أساتذتها، وأشار إلى أن المجلس الإستشاري التربوى بالكلية سيقوم بإعداد مقترح إنشاء المركز بكافة تفاصيله بحيث يسهم فى التحول بالجامعة لتكون جامعة صديقة للطفل.

center.studies.counciljune2019

 

وافق مجلس الدراسات العليا والبحوث خلال اجتماعه برئاسة الدكتور مختار يوسف نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث على إنشاء مركز للنشر العلمي الدولي بجامعة الإسكندرية بهدف جمع أبحاث الجامعة المصنف منها وغير المصنف والكتب والمؤتمرات، لقياس مركز جامعة الإسكندرية الحقيقي بالنسبة لنشر العلوم، والقيام بدراسات تحليلية عن أبحاث الجامعة على مستوى الجامعات والكليات والاقسام والنشر العلمي وغيرها، بالإضافة الى مراجعه وتحسين صفحات أعضاء هيئة التدريس على المواقع الخاصة بهدف تعريف الهوية وتسويق ابحاث جامعة الإسكندرية إلكترونيا على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الشبكات الأكاديمية بطريقة أوضح وأسرع وذلك بهدف رفع نقاط ابحاث الجامعة من خلال المقاييس الرسمية وغير الرسمية، وأيضاً توطيد التعاون والشراكة بين الجامعة والناشرين والمؤسسات العلمية على المستوى الوطني والعالمي مع دعم وتمييز الكفاءات المتميزة من اعضاء هيئة التدريس لتنمية جديد من الباحثين بحركة النشر العلمي لتشجيع الباحثين وأعضاء هيئة التدريس على النشر العلمي بتسويق أعمالهم العلمية المحكمة الكترونيا، وانشاء قاعدة بيانات للأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة بالاضافه لتحديد الدوريات العالمية في كل تخصص وتعريف الباحثين بها ومساعدتهم في التواصل مع من دوريات التدريب على استخدام أدوات تحليل البيانات البحثية والتي تعتبر من اهم ادوات تحليل الاداء البحثي للجامعات والمؤسسات البحثية في العالم وعمل المقارنة بأفضل تلك المؤسسات مما يسهم في وضع المكانة العلمية والبحثية للجامعة وتحسين مركزها في التصنيفات العالمية وكذلك التدريب على قواعد بيانات بنك المعرفة وما يستجد منها بالإضافة أيضا للمهام التي يقوم بها مكتب النشر العلمي المتميز بجامعة الإسكندرية في الجوائز المالية طبقا لقرارات الجامعة ذات الصلة للساده الباحثين المنتدبين لجامعة الإسكندرية الذين يقومون بالنشر في الدوريات العالمية المصنفة دوليا وكذلك دعم نشر الابحاث في الدوريات العالمية عن طريق صرف نفقات النشر، وتجهيز قوائم المجلات العالمية المصنفة سنوياً وتوزيعها على كليات ومعاهد الجامعة وتقديم إحصائية بموقف النشر العلمي الدولي لكليات ومعاهد الجامعة مع تقديم دراسات متخصصة حول النشر العلمي في مجالات بحثية متعددة، وتقديم دعم فني لأعضاء هيئة التدريس في استخراج تصنيف مجلات علمية.

cooppp

 

ناقش مجلس الدراسات العليا والبحوث خلال اجتماعه برئاسة الدكتور مختار يوسف، نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات والبحوث، المقترح المقدم من الجامعة فيما يخص مشروع الإشراف المصري المشترك على الدراسات العليا بالجامعات العربية والاجنبية، واشتراك الطالب المقيد بهذا النظام في البرامج والمقررات الدراسية على أن يتم الإشراف على الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراة، كما يتم استقبال طلاب الدراسات العليا المسجلين بجامعتهم العربية والاجنبية والراغبين فى اجراء الدراسة بمرحلة الدراسات العليا والبحوث بكليات ومعاهد جامعة الإسكندرية بنظام الاشراف المشترك و يتم إضافة مشرف او اكثر من السادة اعضاء هيئة التدريس من كليات او معاهد جامعة الاسكندرية إلى لجنة الاشراف كما يقدم المشرفين على الطالب تقارير دورية و يتم تبادل هذه التقارير بينهم لتوضح مدى تقدم الطالب في الدراسة معتمدة من المجالس المختصة بكلتا الجامعتين الجامعة المصرية والجامعة الأجنبية كما يتم تبادل زيارات الأساتذة المشرفين من جامعة الاسكندرية والجامعة الأجنبية مرة واحدة على الاقل طوال فترة الاشراف المشترك وذلك بناء على التقرير الدوري لأعضاء لجنه الأشراف ، على ان تناقش الرسالة في الجامعة المسجل بها الطالب في الجامعات العربية والاجنبية والتاكيد عند نشر البحوث في مجلة علمية ومؤتمر وان يتضمن البحث اسم المشرف الكلية اوالمعهد بجامعة الإسكندرية وتتحمل الجامعة الموفدة مكافأت عضو هيئة التدريس من جامعة الإسكندرية عن الإشراف والحكم
تتحمل الجامعة الموفدة نفقات دعوة الاستاذ من جامعة الإسكندرية سواء لدواعى الاشراف او الاشتراك في مجلة الحكم متضمنا مصاريف السفر ذهابا وعوده والاقامه الكاملة والانتقالات بالإضافة إلى الحق في مكافآه التحكيم او حقه في مكافآه تدريسية في حالة دعوته للسفر لدواعى الإشراف. 
وفيما يخص اشتراك الطالب في البرامج والمقررات يجوز للطالب المقيد بهذا النظام ان يسجل في احدى المقررات المطروحة بالاقسام العلمية بالجامعات المصرية بنظام الساعات المعتمدة مقابل مبلغ مالي تحدده الكلية نظير استخدام المعامل والاجهزة والقياسات والمكتبات بالجامعة المصرية بحسب نسبة تتحدد الفترة الزمنية المتصلة او المتقطعة بحد ادنى ثلاثة اشهر والتي يتواجد بها الطالب بمصر.