أخبار هامة

 

 

بدأت صباح يوم الاثنين الموافق 9 مايو 2016  فاعليات الملتقى الدولى حول الجودة والتقييم فى خدمة التعليم العالي الذى ينظمه مؤتمر رؤساء الجامعات الفرانكفونية فى منطقة الشرق الأوسط CONFREMO ومكتب الشرق الأوسط التابع للوكالة الجامعية الفرانكفونية وجامعة اﻻسكندرية وتستمر أعماله لمدة يومين بقاعة المؤتمرات بكلية الطب ويشارك فيه رؤساء وممثلو الجامعات ونواب رئيس جامعة اﻻسكندرية وعمداء الكليات ومسئولو الجودة بالكليات واساتذة وطلاب الشعب الفرنسية بكليات الجامعة



واشار ا.د رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية ورئيس مؤتمر الجامعات الفرانكفونية فى منطقة الشرق الأوسط ان هذا الملتقى يعد فرصة للتقييم ومعرفة الطرق الواجب اتباعها لذلك والتعرف على المحاور التى تجعلنا فى مستوى افضل للوصول إلى ثقافة جماعية لمستوى الجودة المطلوبة على المستويين المحلى واﻻقليمي.


واكد السيد هيرفى سابوران المدير اﻻقليمى لمكتب الشرق الأوسط للوكالة الدولية الفرانكفونية فى كلمته على اهمية الملتقى الذى يناقش موضوعات هامة بالنسبة لجميع المؤسسات التعليمية وهى الجودة والاعتماد والتقييم واكد على ضرورة مواكبة التطور العالمى وتطوير اﻻليات المستخدمة ووضع سياسات واضحة للتقييم والجودة تتسم باﻻستمرار.


وخلال الجلسات تحدث السيد ايريك فرومنت رئيس لجنة تسجيل ضمان الجودة اﻻوروبية عن نظام ضمان الجودة في الجامعات اﻻوروبية والتى تقوم على التقييم الداخلى والتقييم الخارجى من قبل وكاﻻت دولية خارجية اخرى وتحدث ايضا عن ضرورة التقييم الجامعى وشروط نجاح هذا التقييم الذى يختلف من دولة ﻻخرى ومن منطقة ﻻخرى واضاف ان نظام التقييم يجب ان يتناسب مع كل جامعة ومؤسسة وان يقوم على الحوار فى اطار من الشفافية والمصداقية.

وتحدث ا.د إبراهيم الجندى عضو المكتب الفنى للهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد عن نظم الجودة والتقييم فى الجامعات اامصرية حيث تناول رسالة واهداف الهيئة ومستويات التقييم واﻻعتماد والوضع الراهن للجامعات المصرية فى التقييم واﻻعتماد. وتحدث السيد جيي تساﻻ نيدزومو نائب رئيس جامعة ياوندى 2 لشئون البحث العلمى والتعاون والعلاقات مع قطاع الشركات عن ادارة الجودة الجامعية. وشرح السيد ايرفيه سابوران سياسة الوكالة الفرانكفونية من حيث التدريب والبحث العلمى والحوكمة واﻻنفتاح على دول العالم واكد على ضرورة تطبيق معايير ونظم الجودة فى التعليم العالى موضحا ان لكل منطقة من دول العالم خصوصيتها فضلا عن معايير دولية يجب ان تتوافر فى كافة المؤسسات التعليمية على مستوى العالم

 

 

 

استقبل الأستاذ الدكتور رشدى زهران، رئيس جامعة الاسكندرية انتونى كون سفير جنوب السودان بالقاهرة وأشرف عكاشه قنصل جنوب السودان لمناقشة الخطوات التنفيذية لافتتاح فرع الجامعة بجنوب السودان بمدينة تونج بولاية واو وبدء الدراسة بالفرع فى أكتوبر القادم فى ثلاث كليات هى الزراعة والطب البيطرى والتربية بطاقة استيعابية مبدئية 90 طالب يمكن مضاعفتها فى السنوات التالية والاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم مشتركة لهذا الغرض


وأكد أ.د زهران خلال اللقاء حرص الجامعة على دعم علاقات التعاون العلمى والتعليمى مع دولة جنوب السودان وتفعيل اتفاقيات التعاون العلمى المبرمة بين الجانبين وبالنسبة لفرع الجامعة بجنوب السودان أشار رئيس الجامعة أنه تم الانتهاء من إنشاء المبانى المخصصة للكليات الثلاث وكذا اسكان أعضاء هيئة التدريس والاداريين وجارى تجهيزها بكافة التجهيزات اللازمة لبدء الدراسة ، وعن الطلاب الدارسين بمرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا بالاسكندرية وعـد رئيس الجامعة بتذليل الصعوبات التى تواجههم خلال فترة الدراسة والتى تتعلق بالتدريب والتسكين فى المدن الجامعية والمشاركة فى الأنشطة الطلابية


كما قدم السيد السفير الشكر للحكومة المصرية لدعمها لدولة جنوب السودان من خلال إقامة المشروعات التنموية فى المجالات الزراعية والكهربية والموارد المائية والصحية وغيرها وأكد حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائى مع مصر خلال المرحلة المقبلة ، وأشار إلى أن فرع جامعة الاسكندرية بجنوب السودان سيدعم العلاقات بين البلدين ويحقق المصالح المشتركة لكلا الجانبين

 


حضر اللقاء أ.د محمد أباظه نائب رئيس الجامعة لشئون فـرع مطـروح وأ.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنميـة البيئـة وأ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمهندس مصطفى رشاد مدير عام الشئون الهندسية بالجامعـة .

تعلن وحدة المكتبة الرقمية بجامعة الاسكندرية عن تنظيم دورة تدريبية عن بنك المعرفة المصري للسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والباحثين وطلاب الدراسات العليا واخصائي المكتبات، وذلك يوم الاثنين الموافق 9 مايو 2016 من الساعة 10 صباحًا إلى 2 ظهرًا بكلية العلوم بمدرج 1 بمبنى اعدادي بالشاطبي

أعلن الأستاذ الدكتور رشدي زهران، رئيس جامعة الاسكندرية ورئيس لجنة اختيار العمداء عن قائمة أسماء المقبولين للترشح لمنصب العميد بكليات الحقوق والطب والتجارة والتمريض

بدعوة من المجلس الثقافي البريطاني شارك الأستاذ الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية فى المؤتمر الدولى السنوى الذى نظمه المجلس الثقافي البريطاني تحت عنوان اﻻتجاه الى العالمية 2016 فى الفترة من 3-5 مايو وعقد فى مدينة كيب تاون بجنوب افريقيا وحضره ما يقرب من 900 مشارك من 85 دولة من جميع انحاء العالم


بحث المؤتمر الذى يعد بمثابة منتدى مفتوح لقادة التعليم العالى بمختلف الدول لمناقشة قضايا التعليم الدولية والتحديات التي تقابل انظمة التعليم العالي في مختلف دول العالم ومحاولة طرح حلول تعاونية للمشاكل المتشابهه ثلاث محاور هى:-
-
سياسات التعليم واﻻولويات المحلية والنظم الوطنية والمحركات الدولية.
-
مهارات التطور اﻻقتصادى المتمثلة فى المهارات المباشرة والمشروعات والبحوث واﻻبتكار.
-
المشاركة اﻻكاديمية من خلال الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والعلاقات الدولية.
وقد تناولت الجلسة اﻻفتتاحية موضوع العولمة وتأثيرها على التنمية ومؤسسات التعليم العالي وشارك فيها وزير التعليم العالي والتدريب ووزيرة البحث العلمي في جنوب افريقيا ورئيسة جمهورية موريشيوس حيث اكد وزير التعليم العالي والتدريب ان الدول اﻻفريقية ﻻ يجب ان تكون مستهلكة للمعرفة فحسب وانما يجب ان تكون منتجة للمعرفة للعالم اجمع من خلال البحث العلمى، كما تناولت السيدة امينة حوريب فاكيم رئيس جمهورية موريشيوس خلال كلمتها اﻻهداف الوطنية ونظم التعليم العالي واعربت عن ثقتها فى قدرة الدول اﻻفريقية وشعوبها التى تعد اعظم مواردها على توظيف البحث العلمي واستخدام التكنولوجيا الحديثة في التنمية، واكدت ان القطاع اﻻوحد القادر على تبادل المعرفة واﻻفكار واﻻبتكارات التى تنقل العالم الى وضع افضل هو قطاع التعليم العالي


كما شارك ا.د رشدى زهران فى جلسة مفتوحة حول العدالة الاجتماعية والتعليم العالي حيث اوضح نظام القبول فى التعليم العالى فى مصر وتوزيع الطﻻب على الجامعات الحكومية واﻻهلية والخاصة والمعاهد العليا واوضح الدور الذى تلعبه الجامعات الحكومية في تقديم الخدمة التعليمية واﻻجتماعية والصحية للطﻻب، والعلاقة بين الجامعات وقطاع الصناعة ومؤسسات المجتمع المدني، والمشاركة المجتمعية للجامعات، واهمية الحوار فى المجتمع الجامعى لبناء الثقة بين أفراده ولضمان مشاركة جميع اطراف المنظومة التعليمية معا.