أخبار هامة

قام الأستاذ الدكتور اشرف الشيحى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والبروفيسور مكاى حسن وزيرالتعليم العالي والبحث العلمى بدولة تشاد ظهر أمس الموافق 1 ابريل 2016  بوضع حجر اﻻساس لفرع جامعة اﻻسكندرية بالمجمع التعليمى الخاص بجامعة انجامينا بمنطقة توكرا والتى خصصتها الحكومة التشادية لفرع الجامعة هناك على مساحة 4 هكتار وذلك بحضور ا.د رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية وا.د على عبد الرحمن حجار رئيس جامعة انجامينا وا.د هشام جابر نائب رئيس جامعة اﻻسكندرية لشئون التعليم والطلاب وم. اشرف عبد العال رئيس القطاع بشركة المقاولين العرب لفروع افريقيا والسفير المصرى والهيئة الدبلوماسية بتشاد وممثليين عن المجتمع المدني والجاليات بدولة تشاد وطلاب فرع جامعة اﻻسكندرية بانجامينا الذين حرصوا على الظهور بزى موحد ومرتدين اوشحة تحمل علم مصر وعلم تشاد وشعار جامعة الاسكندرية وخريجى الفرع والعاملين بفرع المقاولين العرب بتشاد.


واكد ا.د اشرف الشيحى ان هذا التعاون يأتى تأكيدا لرغبة القيادة السياسية بمصر فى توطيد اواصر العلاقات مع الدول اﻻفريقية الشقيقة ، كما نقل للحضور تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى وتمنياته لدولة تشاد حكومة وشعبا بكل التقدم واﻻزدهار ، وحث الوزير القائمين على انشاء الفرع سرعة اﻻنتهاء من المشروع فى خلال سنة بدﻻ من ثلاث سنوات.


واشار د. رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية إلى بدء الدراسة بكلية الصيدلة بالفرع اعتبارا من العام الجامعى 2016/2017 كما استعرض عدد الطلاب المزمع تخرجهم فى كلية الطب البيطري العام القادم ونتائج الدفعة اﻻولى لطلاب الفرع.


وقدم د. محمد نصر استشارى المشروع عرض للتصميمات الهندسية الخاصة بالفرع واوضح ان المرحلة اﻻولى للمشروع ستبدأ ب 3 مبانى تخصص لكليات الزراعة والطب البيطرى والصيدلة بتكلفة اجمالية 29 مليون دولار تليها مراحل اخرى تشمل 5 مبانى منهم مبنيان يخصصان لكليات مستقبلية ومبنيان اخران يخصصان ﻻقامة وسائل تعليمية تضم معامل وورش ومكتبات ومدرجات وفصول دراسية ومبنى ادارى .

 

قام الأستاذ الدكتور اشرف الشيحى، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والبروفيسور مكاى حسن وزيرالتعليم العالي والبحث العلمى بدولة تشاد صباح يوم الجمعة الموافق 1 ابريل 2016 بتوقيع اتفاقية التعاون المشترك بين الوزارتين بهدف تعزيز العلاقات اﻻكاديمية والبحثية بين الجانبين من خلال تبادل اﻻساتذة والطلاب واقامة مشروعات مشتركة وزيادة المنح الدراسية من قبل الحكومة المصرية الى الحكومة التشادية وفقا ﻻحتياجات دولة تشاد والتخصصات المطلوبة هناك ، تم توقيع اﻻتفاقية بمقر اقامة الوزير المصرى وبحضور ا.د رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية وا.د على عبد الرحمن حجار رئيس جامعة انجامينا وا.د هشام جابر نائب رئيس جامعة اﻻسكندرية لشئون التعليم والطلاب والسفير المصرى بتشاد وممثليين عن المجتمع المدني والجاليات بدولة تشاد.

احتفلت جامعة الاسكندرية بالعاصمة التشادية انجامينا بحضور ا.د اشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى والبروفيسور مكاى حسن وزيرالتعليم العالي بدولة تشاد وا.د رشدى زهران رئيس جامعة الاسكندرية وا.د على عبد الرحمن حجار رئيس جامعة انجامينا وا.د هشام جابر نائب رئيس جامعة اﻻسكندرية لشئون التعليم والطلاب والسيد ادهم نجيب السفير المصرى بتشاد بتخريج الدفعة اﻻولى لطلاب كلية الزراعة فرع جامعة اﻻسكندرية بانجامينا وعددهم 20 طالب وذلك بقاعة اﻻحتفاﻻت بكلية الطب انجامينا.


واشار د. اشرف الشيحى في كلمته بهذه المناسبة لسعى الوزارة إلى زيادة المنح الدراسية المقدمة ﻻبناء الشعب التشادى للدراسة فى مصر كما قدم الوزير المصرى التهنئة للخريجين مطالباً إياهم بجزيل العطاء على المستوى المحلى وأن يمتد عطاءهم للصعيد الاقليمى والدولى والحرص على تحصيل المستجدات التى تظهر فى مجال تخصصاتهم وأن يكونوا سفراء لجامعة الاسكندرية وجامعة انجامينا وتمثيلها أفضل تمثيل على كافة المستويات . وأعرب أ.د رشدى زهران عن أهمية هذه المناسبة القومية التى أثمرت عن تخريج أول دفعة من كلية الزراعة ـ فرع جامعة الاسكندرية فى انجامينا مؤكدا على عمق العلاقات التى تربط بين جامعة اﻻسكندرية وجامعة انجامينا منذ عام 2007 . وقدم الشكر لوزراء التعليم العالي في كل من مصر وتشاد لتقديمهم الدعم الكامل ﻻنشاء الفرع والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى افريقيا بوزارة الخارجية لدورها الداعم للتنمية فى افريقيا والسفارة المصرية لدورها فى إتمام أعمال الفرع على أكمل وجه وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الاسكندرية لاسهامهم بخالص الجهد لحسن اتمام العملية التعليمية خلال فترة تواجدهم فى انجامينا . كما اشاد رئيس جامعة انجامينا فى كلمته بالخطوات التى اتخذتها الحكومة المصرية لوضع حجر اﻻساس للفرع الجديد بانجامينا على مساحة 4 هكتار اهدتها دولة تشاد لجامعة اﻻسكندرية ﻻنشاء الفرع. واشاد السفير المصرى فى كلمته بحسن العلاقات بين مصر وتشاد وحرص مصر على تقديم كافة اﻻمكانات المتاحة للشعب التشادى والتواجد هناك من خلال فرع جامعة اﻻسكندرية.


جدير بالذكر أنه يجرى اليوم وضع حجر الأساس لفرع جامعة الاسكندرية فى انجامينا حيث تم اسناد تنفيذ أعمال إنشاء المبانى لشركة المقاولون العرب بقيمـــة 29 مليون دولار كمرحلة أولى بمدة تنفيذ قدرها 3 سنوات وتخصص لمبانى ومعامل كليتى الطب البيطرى والزراعة . وعن نشاط الفرع البحثى والخدمى بانجامينا أوضح أ.د زهران أن كليات الفرع شاركت فى عدة مشروعات بحثية مع الجانب التشـادى ( بالاشتراك مع جامعــة انجامينا ) لخدمة البيئة المحيطة وربط الجامعة بالمجتمع أسفرت عن التعريف بأهم الأمراض الوبائية للثروة الحيوانية والتعريف بطرق الوقاية وتطبيق بعض التحصينات والتعريف بأهمية الاستزراع السمكى بتشاد وتعميم بعض نماذج للتفريخ السمكى ، كما تم تنظيم عدة دورات تدريبية وورش عمل وقوافل خدمية وتعليمية وارشادية وعلاجية وتدريبية فى مجال الزراعة والطب البيطرى .

وصل صباح  يوم الخميس الموافق 31 مارس 2016 الأستاذ الدكتور اشرف الشيحى وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى العاصمة التشادية انجامينا على رأس وفد رفيع المستوى يضم ا.د رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية وا.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وممثلين عن وزارة التعليم العالي وجامعة اﻻسكندرية وذلك لحضور حفل تخرج اول دفعة من خريجى كلية الزراعة- فرع جامعة اﻻسكندرية بتشاد والتى سوف تجرى مراسمه فى قاعة اﻻحتفاﻻت الكبرى بكلية الطب بجامعة انجامينا وقد كان فى استقبال الوفد المصرى البروفيسور مكاي حسن وزير التعليم العالى التشادى وا.د على عبد الرحمن حجار رئيس جامعة انجامينا والسفير ادهم محمد نجيب سفير مصر بدولة تشاد والسيد مدير فرع شركة المقاولون العرب بتشاد وممثل شركة مصر للطيران ولفيف من كبار مسئولى الدولة بانجامينا.

دعا الأستاذ الدكتور عصام الكردى، نائب رئيس جامعة الاسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إلى إنشاء نوادى للتكنولوجيا فى جميع الكليات بما يسهم بشكل فعال فى تشجيع الطلاب إلى التواصل مع التكنولوجيا الحديثة ويؤدى لدفع عملية التقدم وأكد على أهمية استخدام الطلاب للمعلومات المتاحة على شبكة المعلومات وبخاصة بنك المعلومات المصرى الذى دشنه السيد رئيس الجمهورية فى نوفمبر الماضى ، وأعرب عن أمله فى مشاركة أكبر عدد من الطلاب فى ممارسة التعلم الذى أصبح يحل بديلاً عن ممارسة التعليم فى كثير من التخصصات بما يمكن الطلاب من التفكير العلمى والتعبير عن أفكارهم وعرضها وإجراء البحوث ، وأكد نائب رئيس الجامعة على أهمية التواصل مع العلماء المصريين المقيمين فى الخارج ودعوتهم لحضور المؤتمرات والمنتديات العلمية للاستفادة من خبراتهم والتواصل مع أحدث ما يتوصل إليه العلم فى العالم .


جاء ذلك خلال افتتاحه لفعاليات يوم العلم الذى نظمته جامعة الاسكندرية بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا وأكاديمية الشباب المصرية للعلوم بقاعة مؤتمرات مجمع الأنشطة الطلابية بالمدينة الجامعية بسموحة .


وقدم د. أحمد الحيوى الأستاذ المساعد بجامعة الاسكندرية وعضو المجلس الرئاسى التخصصى للتعليم والبحث العلمى عرضاً للتعريف ببنك المعرفة المصرى موضحاً أنه يتيح المعلومات العلمية لجميع الراغبين فى الاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم لمختلف المستويات . حيث يتيح للباحثين المتخصصين أحدث الدوريات العلمية والكتب والمراجع وقواعد البيانات والموسوعات ، وللطلاب بوابة للبحث فى البرامج الدراسية للمرحلة الجامعية وما قبلها والمراجع والفيديوهات التى تهدف لتبسيط العلوم ، ولعموم الأفراد أحدث الفيديوهات العلمية والكتب العامة ، ولصغار السن القصص والألعاب التعليمية . وأوضح أنه تم توقيع اتفاقيات للشراكة مع عدد من أهم الدوريات العلمية والناشرين لاتاحة المعلومات للمشتركين فى بنك المعرفة المصرى مجاناً لمدة 4 سنوات اعتباراً من يناير الماضى .

 

وتأتى هذه الفاعليات فى إطار حرص الجامعة على نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتشجيع الشباب على المشاركة فى المؤتمرات العلمية وإجراء البحوث ونشرها فى الدوريات العلمية المحلية والعالمية ، ويعرض أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة خلال الجلسات العلمية بعض الأبحاث الحديثة التى أجروها فى عديد من التخصصات العلمية منها الطب والصيدلة والعلوم والزراعة والهندسة بالاضافة لملصقات تتضمن مستخلصات بحثية أجراها طلاب جامعة الاسكندرية .

ومن جانبه أوضح د. جاسر الحسين بمدينة الأبحاث العلمية وعضو أكاديمية الشباب وعضو اللجنة المنظمة أن هذه الفعاليات تهدف إلى تنمية حب العلم والابتكار لدى طلاب الجامعات المصرية وكذلك استثارة همم الشباب المصرى للمساهمة فى بناء مصر الحديثة باتباع الأساليب العلمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة إلى جانب وجود محاضرة تعريفية بامكانيات بنك المعرفة المصرى الذى تم إطلاقه مؤخراً لاتاحة مصادر المعلومات والدوريات العلمية الدولية لكل أفراد المجتمع ضمن المبادرة الرئاسية مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر والتى أطلقتها مؤسسة الرئاسة والمجلس الاستشارى للتعليم والبحث العلمى استجابة لمطالب أكاديمية الشباب المصرية نحو الاستثمار فى بناء عقل وشخصية الانسان المصرى إلى جانب تنشيط عمل اللجان العلمية باتحادات الطلاب بالجامعات وتشجيعهم للمشاركة فى تنظيم الفاعليات العلمية داخل الجامعة .

وذكرت د. داليا حمدى بكلية الصيدلة جامعة الاسكندرية وعضو أكاديمية الشباب المصرية وعضو اللجنة المنظمة أن البرنامج يضم مجموعة من المحاضرات لنخبة من العلماء الشباب والأساتذة يقومون فيها بعرض الموضوعات والأنشطة العلمية المختلفة التى تبرز دور العلم فى حل المشكلات والتحديات المختلفة التى تواجه المجتمع المصرى إلى جانب أنه لأول مرة سوف يقوم الطلبة بأنفسهم بالمشاركة فى استعراض بعض الأنشطة العلمية والبحثية التى يقومون بها وخاصة التى حصلوا بها على جوائز دولية أو تم نشرها فى مؤتمرات علمية مضيفة أن هذا اليوم سوف يصبح نواة لسلسلة من اللقاءات العلمية مع طلاب الجامعات المصرية ودعوة علماء آخرين من الذين تزخر بهم الجامعات المصرية للمشاركة فى تلك الفعاليات .
حضر الفعاليات الوكلاء وأعضاء هيئة التدريس ومجموعة من طلاب كليات الجامعة