أخبار هامة

أوصى الملتقى البيئى السابع الذى نظمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ـ جامعة الاسكندرية تحت عنوان التغيرات المناخية وأهداف التنمية المستدامة واستمرت أعماله لمدة يومان تحت رعاية أ.د رشدى زهران رئيس الجامعة بضرورة العمل على أن تكون جامعة الاسكندرية جامعة صديقة للبيئة عن طريق إنارة المبانى بالطاقة الشمسية وإعادة تدوير المخلفات لتقليل التلوث البيئى مع الاهتمام بالتوعية عن التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر لدى طلاب المدارس والجامعة وإدخال هذه المفاهيم فى المقررات الدراسية وتعزيز التعليم من أجل التنمية المستدامة كطرق تدريس حديثة معتمدة من الأمم المتحدة .


وصرح أ.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس الملتقى أن الملتقى أصدر مجموعة من التوصيات على عدة مستويات فعلى مستوى الدولة أوصى الملتقى بضرورة التركيز على الأبحاث الميدانية والعملية الخاصة بالانبعاثات الكربونية والكبريتية الناتجة عن استعمال الوقود اللازم لتسيير السفن والناقلات العملاقة بحيث يكون هناك بنك معلومات لمتخذى القرار وواضعى القوانين والتشريعات الخاصة بذلك ، وإنشاء المدن والمحافظات الجديدة على أساس المدن صديقة البيئة ، وتشجيع الأبحاث التطبيقية وبراءات الاختراع المرتبطة بالاقلال من الاستهلاك والتوجه نحو استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة والتأكيد على تطبيق القوانين والسياسات الخاصة بمنع التدخين فى المبانى الحكومية والمغلقة وتنمية الوعى المجتمعى بأضرار التدخين والتركيز على الآثار الصحية الضارة الناتجة عن التغير المناخى ، والعمل على التوعية بأضرار إهدار الموارد الطبيعية خصوصاً المياه والطاقة .


وعلى مستوى المحافظة أوصى الملتقى أن تقوم المحليات بمتابعة ما يحدث فى مدينة الاسكندرية من هدم وبناء بما يتعدى القدرة الاستيعابية للمدينة ويزيد من الاستهلاك ويؤثر على البيئة .


وعلى مستوى الجامعة أوصى الملتقى بارساء وحدة جديدة تختص بإدارة المخاطر البيئية الطبيعية المرتبطة بالانسان .

افتتح الأستاذ الدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى وا.د رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية مساء امس أعمال الملتقى البيئى السابع لجامعة اﻻسكندرية الذى ينظمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة تحت عنوان التغيرات المناخية واهداف التنمية المستدامة وتستمر اعماله لمدة يومان لمناقشة القضايا البيئية الهامة .

 
واكد د. عصام خميس فى كلمته ان وزارة التعليم العالى والبحث العلمى وضعت خطتين استراتيجيتين للتعليم العالى والبحث العلمى فى مصر تتفقا مع الخطة الاستراتيجية للدولة والتى تستهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة واضاف ان الخطتان تتضمنان تحديد المشكلات ذات الاولوية التى تعانى منها مصر على رأسها مشكلات نقص الغذاء والموارد المائية والحاجة لمصادر بديلة للطاقة واكد ايضا على ضرورة العمل على اداء البحث العلمى للدور المرجو منه فى احداث تغيير نوعى فى الصناعات المختلفة ذات الاثر فى الاقتصاد القومى.


واكدت الكيميائية هدى مصطفى رئيس الادارة المركزية لاقليم غرب الدلتا بجهاز شئون البيئة نائبا عن المهندس خالد فهمى وزير البيئة على ضرورة التنسيق بين كافة الجهات الحكومية والاكاديمية والبحثية والتنفيذية والقطاع الخاص والمجتمع المدنى والتعاون بينهم فى تكامل وتعميم السياسات والخطط والاستراتيجيات اللازمة للتعامل مع مخاطر التغيرات المناخية والعمل على التكيف معها وتنفيذ استراتيجية وخطط التكيف مع تأثيرات التغيرات المناخية.


كما اكد د. رشدى زهران فى كلمته ان التعليم والبحث العلمى هما قاطرة التنمية مشيرا الى حرص الجامعة على تنظيم الملتقى البيئى منذ 10 سنوات لمناقشة القضايا البيئية المعاصرة التزاما منها نحو الدولة والمجتمع لبحث كل ما هو جديد وتطوير ما هو قائم والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ يتم تقديمها للدولة للاستفادة منها فى تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
واشار ا.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة فى كلمته ان مصر تعتبر من الدول الرائدة اقليميا فى انضمامها الى اﻻتفاقات الدولية التى تعزز التوجه نحو اهداف التنمية المستدامة مشيراً إلى دعوة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى للمجتمع الدولي لدعم الجهود التى تقوم بها مصر على المستوى الوطنى فى هذا المجال موضحا ان مصر وكل الدول اﻻفريقية استوفت التزامتها بتقديم مساهماتها وخططها الوطنية الطموحة لمواجهه تغير المناخ كما اقرت مصر خطة وطنية شاملة للتنمية المستدامة حتى عام 2030.


تلى ذلك افتتاح اﻻنشطة المصاحبة للملتقى تضمنت 46معرض لانشطة الوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعة و65معرض للمشروعات البحثية التطبيقية و15معرض لبراءات اﻻختراع و23 معرض لانشطة الكليات فى مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالاضافة لانشطة لفرع الجامعة بمطروح ومعرض وزارة الدولة لشئون البيئة.


حضر افتتاح الملتقى د. حسام مغازى وزير الموارد المائية السابق ود.حسن ندير رئيس الجامعة الفرنسية ورؤساء مجالس ادارات الشركات والهيئات وممثلى الجهات الصناعية والمنظمات غير الاهلية وعمداء ووكلاء واعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة

بدأت أمس أعمال مؤتمر الاسكندرية الدولى الثالث والثلاثين لأمراض وجراحات الأنف والأذن والحنجرة والتخاطب والسمعيات ، يناقش المؤتمر الذى يعقد على مدى ثلاثة أيام تحت رعاية الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة الاسكندرية والدكتور ابراهيم مخلص عميد كلية الطب 160 بحث حول أحدث ما وصل إليه العلم فى جراحات تحسين السمع وأورام الحنجرة والعيوب الخلقية بالحنجرة وجراحات ومناظير الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة وجراحة زراعة القوقعة ، وصرح الدكتور محمد حساب رئيس قسم الأذن والأنف والحنجرة بجامعة الاسكندرية أن المؤتمر يتضمن أيضاً عقد ورش عمل تدريبية عن الحديث فى جراحات الأنف والأذن والحنجرة والتخاطب بهدف صقل مهارات شباب الأطباء فى مجال الجراحات الحديثة والإرتقاء بمستوى الخدمة الصحية المقدمة للمرضى ، يشارك فى المؤتمر 28 خبيراً من مختلف دول العالم ( أمريكا ـ كندا ـ المملكة المتحدة ـ روسيا ـ إيطاليا ـ فنلندا ـ اليونان ـ ماليزيا ـ كوريا ـ البرازيل وبعض الدول العربية ) بالإضافة إلى 1500 طبيب من مختلف الجامعات المصرية ووزارة الصحة والقوات المسلحة والتأمين الصحى .

استقبل الأستاذ الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة الاسكندرية صباح يوم الأربعاء الموافق 20 ابريل 2016 السيد الجنرال سيرايود رئيس مجلس أمناء جامعة الملك مونجتس ( KMITL ) ـ تايلاند وأ.د دوزانى عميد كلية العلوم بجامعة الملك مونجتس لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين تمهيداً لتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة للتعاون فى مجالى التدريس والبحث العلمى وإعداد برامج ودرجات علمية مشتركة بمرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا وتبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين كأساتذة زائرين للقيام بمهام تدريسية أو المشاركة فى المشاريع البحثية أو القيام بزيارات علمية وتبادل الطلاب بهدف الدراسة أو التدريب .

وأشار أ.د زهران أن جامعة الاسكندرية حريصة على التواجد على جميع الأصعدة خاصة على المستوى الافريقى واليورومتوسطى وعقد اتفاقيات التعاون مع الجامعات والمعاهد المتخصصة المرموقة عالمياً ، وأضاف أن الجامعة لديها خطة طموحة للتعاون مع جامعات الشرق الأقصى خلال الفترة المقبلة تتضمن زيارة الصين لتنمية مجالات التبادل الثقافى بين جامعة الاسكندرية والمؤسسات التعليمية والأكاديمية الصينية .


حضر اللقاء أ.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعـة لشئون التعليـم والطـلاب وأ.د عبد الله مسعد زين الدين عميد كلية الزراعة وأ.د محمد ياقوت الأستاذ المتفرغ بقسم الوراثة بكلية الزراعة .

كرم الأستاذ الدكتور رشدى زهران، رئيس جامعة الاسكندرية طلاب المدن الجامعية الفائزين بجوائز مسابقات أسبوع شباب المدن الجامعية الذى أقيم بجامعة كفر الشيح بمشاركة 18 جامعة مصرية .


جاء ذلك خلال الحفل الذى أقامته المدن الجامعية بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء وأحياه فريق كورال قصر ثقافة سيدى جابر الذى قدم مجموعة من الأغانى الوطنية .
وأشار أ.د. هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب إلى أن طالبات وطلاب المدن الجامعية فازوا بالمركز الأول فى جميع مسابقات فرق الجوالة فى مجالاتها الكشفية والرياضية والثقافية والفنية والخدمة العامة كما حصلوا على المركز الثانى فى مسابقات الماراثون والكاريكاتير والثالث فى العروض التقديمية والشعر .