أخبار هامة

tb1

أعلن الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، أنه يوجد 350 فدان بمدينة برج العرب سيقام عليها كلية للعلوم الطبية والتكنولوجية لتخريج الكوادر التقنية فى كافة التخصصات الطبية ، جاء ذلك خلال مشاركته، صباح أمس، فى إجتماع مجلس كلية الطب برئاسة الدكتور أحمد عثمان عميد الكلية.
واضاف أن الفترة القادمة ستشهد التطوير الإدارى للعمل من خلال ميكنة العمل ، إعادة هيكلة بعض الكليات والتحول الى نظام الساعات المعتمدة .
وتحدث رئيس الجامعة عن زيارته الأخيرة لجامعة آلاباما الأمريكية والتعاون فى المجال الطبي وإنشاء درجات مزدوجة بين الجامعتين ومناقشة إمكانية حصول طلاب مرحلة البكالوريوس على درجتين من الجامعتين و منح درجات مشتركة فى إدارة المستشفيات.
وأكد على اهمية ارسال بيانات صحيحة فى مجال النشر العلمى للتقدم فى التصنيف العالمى كما تشهد الجامعة مشاركة عدد كبير من الطلاب الافارقة فى الدراسة بكلياتها المختلفة .

أكد الأستاذ الدكتور رشدى زهران، رئيس جامعة الاسكندرية على أهمية تشجيع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على زيادة معدلات النشر العلمى فى المجلات العلمية العالمية المصنفة مع الاهتمام بالمجلات العلمية والمتخصصة التى تصدرها كليات الجامعة وتطويرها .

قام وفد جامعة الاسكندرية برئاسة الأستاذ الدكتور عصام الكردى، نائب رئيس جامعة الاسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والذى يزور الصين حاليا بزيارة عميد كلية اللغات بجامعة ﻻنجوا الصينية ومناقشة سبل التعاون بين الجانبين خاصة فى برنامج اللغة العربية المستحدث لديهم، كما قام وفد الجامعة بزيارة المكتبة المركزية بجامعة ﻻنجو جياو تونغ حيث القى ا.د.عصام الكردى محاضرته عن جامعة الاسكندرية وطريق الحرير والتعاون مع الصين حضرها اكثر من 100 طالب صينى يدرسون اللغة العربية بهذه الجامعة التى تعد اكبر جامعة فى الصين من حيث عدد الطلاب الدارسين للغة العربية وعددهم 600 طالب، كما قامت ا.د غادة موسى وكيل كلية اﻻداب وعضو الوفد بالتعريف بكلية الآداب ورسالتها واهدافها التعليمية والبحثية ورؤيتها ودورها فى خدمة المجتمع واقسامها العلمية، وقدمت ا.د ﻻنا حبيب مدير مركز تعليم اللغة العربية للأجانب بكلية الآداب وعضو الوفد نبذة عن المركز ودوره التعليمى والثقافى الذى يقوم به للدارسين اﻻجانب من جميع انحاء العالم .


عندما عقدت جامعة الاسكندرية مؤتمرها الدولي الأول عام 2012 بعنوان "الصحة ابنة كل العلوم"، كانت تهدف من وراء ذلك تحقيق عملي لمفهوم "الجامعة" في الفكر الإنساني بروافده العلمية المختلفة، ويجىء مؤتمرها العلمي الثاني خلال الفترة من 27 إلى 29 سبتمبر 2017، في إطار الاحتفال باليوبيل الماسي لجامعة الاسكندرية، تحت عنوان "التكامل المعرفي والابتكار: طريقًا للتقدم"، استمرارًا لتأصيل هذا المعنى بين كل تخصصات الجامعة وعلومها الإنسانية والأساسية والتطبيقية، وإيمانًا من الجامعة بأن تخصصاتها تتكامل ولا تتنافر، ويؤثر بعضها في البعض، ويتأثر به ويتفاعل معه، وأن المعرفة هي رسالة الجامعة وهدفها الرئيسي، وأن كلياتها ومعاهدها وتخصصاتها ليست جزرًا منعزلة، بل منظومة علمية متكاملة تفضي إلى تحقيق رسالة الجامعة في مجتمعها المحلي والإقليمي بل والعالمي في آن واحد .

والمتأمل في موضوع المؤتمر ومحاوره يدرك أن المعرفة هي جزء من التاريخ الإنساني، الذي أسهمت في صنعه بدرجات متفاوتة جميع الأمم على مر العصور، وأن تاريخ الفكر يؤكد في النهاية أهمية المعرفة والابتكار في صنع التقدم وفهم حقائق الأمور، ولقد كان تكامل المعرفة عبر التاريخ سمة مميزة للفكر الإنساني، وكان وما يزال وثيق الصلة والارتباط في تقدمه وتعثره بتاريخ الحضارة البشرية، ليصبح في النهاية تراثًا مشتركًا للإنسانية كلها، كما أن فلسفة العلم والمعرفة ترتبط بالمفاهيم والافكار العلمية وفق منهج تحليلي متكامل، وتعاون يهدف إلى وضع حقائق العلم في نصابها المقبول عقليًا والممكن منطقيًا، لكي تكون أساسًا لتحليل الواقع واستشراف أفاق المستقبل .

ويؤكد لنا التاريخ المنصف أن الحضارة العربية والإسلامية كان لها دور رائد في تكامل المعرفة وتأسيس كثير من العلوم والتقنيات التي تجني البشرية ثمارها اليوم، فقد برع كثير من المفكرين العرب في عدد من العلوم الأساسية شملت الرياضيات والفلك والفيزياء والكيمياء والعلوم الإنسانية كالفلسفة والتاريخ والجغرافيا، وكان هؤلاء المفكرين في معظمهم يطبقون مبدأ التكامل المعرفي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ولعل في ابن رشد وابن سينا والخوارزمي والإدريسي وابن خلدون مثل واضح على ذلك .

ويشهد العالم اليوم تغيرات متلاحقة في شتى ميادين المعرفة، وتبدي أنظمة العلم بروافده الأساسية والتطبيقية تلاحمًا مذهلًا في الانتاج الفكري والمعرفي لخدمة الانسان والحفاظ على البيئة والموارد المتاحة للبشرية، وقد ارتبط ذلك بتغيرات كمية وكيفية ضخمة في توكيد المعرفة، ليصبح امتلاك هذه المعرفة وآليات تطورها جواز مرور نحو التقدم والتطور الحضاري الفعال الذي يسهم في النهاية في إيجاد الحلول لمشكلات التنمية والنهوض بالمجتمع، وأصبح التكامل المعرفي سمة مميزة للمجتمعات المتقدمة، والتي تبنت منظومة متكاملة من المعرفة العلمية، التي أسهمت في النهاية في إيجاد الحلول لمشكلات التنمية والنهوض بالمجتمع .

ويأتي هذا المؤتمر ومصر في مرحلة تحول كبرى، وتحتاج لتطبيق المنهج العلمي المتكامل في مواجهة مشكلات المجتمع .

يذكر أن المحاور الرئيسية للأبحاث المقدمة في المؤتمر تدور حول مفهوم المعرفة الإنسانية ومكوناتها، التكامل المعرفي في الفكر الانساني: ابن رشد نموذجاً، التكامل بين العلوم الإنسانية والعلوم التطبيقية، التكامل بين الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، التكامل المعرفي والبحث العلمي، اللغة والإعلام والمعرفة تكامل أم تناقض، التكامل المعرفي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التكامل المعرفي في خدمة المجتمع، التكامل المعرفي والتحديات الراهنة، شخصية مصر: المعرفة وتحديات التقدم،  التكامل المعرفي والابتكار فيما بعد العولمة والتكامل المعرفي في مجال التكنولوجيا الحيوية .

كما يسمح لطلاب المرحلة الجامعية الأولى بالاشتراك في المؤتمر من خلال ملصقات poster بحث يكون تحت إشراف أحد أعضاء هيئة التدريس بالكلية أو المعهد، والأولوية في قبول هذه الملصقات تكون لدراسة بينية بين الكليات والمعاهد والأقسام العلمية المتشابهة بالجامعة، علمًا بأن آخر موعد لتقديم الملخصات العربية والإنجليزية للأبحاث 31 مايو 2017، وموعد إعلان الأبحاث المقبولة 15 يونيو 2017 .

ويقام على هامش المؤتمر المسابقة العلمية لشباب الباحثين بالجامعة (المعيدين- المدرسين المساعدين – المدرسين) بشرط ألا يتجاوز العمر 35 عامًا، على أن يكون العمل المقدم مبتكر علمي قابل للتطبيق، بحث علمي مستوفيًا للشروط المتعارف عليها وفق أحد محاور المؤتمر ولم يسبق نشره أو الاشتراك به في مؤتمر اخر، كما يفضل ان يكون البحث مشتركًا وليس متفردًا .

ويحصل المركز الاول في المسابقة على 5000 جنيها مصريا + شهادة تقدير، المركز الثاني 3000 جنيهًا مصريا + شهادة تقدير، المركز الثالث 2000 جنيهًا مصريا + شهادة تقدير والمراكز من الرابع إلى العاشر شهادات تقدير بدون جوائز مالية، على أن يتم طباعة الملخصات في كتاب خاص، أما البحوث فيتم إصدارها في CD أسطوانة مدمجة .

والجدير بالذكر أن المؤتمر سوف يتضمن ورش عمل في مجالات التكامل المعرفي في مختلف كليات ومعاهد الجامعة ومعارض فنية وعلمية وحلقة نقاش حول عدد من محاور المؤتمر، للمزيد من المعلومات يرجى التواصل عبر البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.  .

 

chevening

أشار الدكتور صديق عبد السلام نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون الدراسات العليا والبحوث، إلى بدء برامج المنح الدراسية بإنجلترا لعام 2017/2018 لدراسة الماجستير لمدة عام واحد بأى مجال دراسة فى أى من الجامعات الانجليزية، على ان يتم التسجيل أون لاين في موعد غايته  8 نوفمبر 2016.

لمزيد من المعلومات حول شروط التقدم ومجالات الدراسة يرجى زيارة الرابط التالي:

http://www.chevening.org/