أخبار هامة

 

my university

حققت جامعة الإسكندرية تقدما فى إصدار يوليو 2016 لمؤشر ويبوميتركس العالمى للجامعات، لقياس جودة الخدمات التعليمية والبحثية، لأكثر من عشرين ألف جامعة حول العالم، حيث صعدت الى المركز اﻻول على مستوى الجامعات الحكومية المصرية تليها جامعة القاهرة ثم جامعة المنصورة ثم جامعة بنها ،والمركز الثالث عربيا بعد جامعة الملك سعود وجامعة الملك عبدالعزيز والمركز 609 على المستوى الدولى .

وصرح الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية، بأن الجامعة سعت خلال الفترة السابقة إلى التواجد داخل هذا التصنيف، وأن صعود الجامعة وتقدمها ضمن ترتيب افضل الجامعات على مستوى العالم يعود إلى جهودها أكاديمياً وإدارياً، فضلا عن جهود الأساتذة والطلاب والعاملين فى تنمية المعايير المؤدية إلى التواجد فى هذه المكانة المتميزة .

وأشار إلى أن موقع ويبوميتركس الإلكترونى، التابع لأحد مراكز البحث والتقييم الإسبانية والمتخصص فى رصد حركة المواقع الإلكترونية الأكاديمية، يعتبر الأكثر تقدماً فى مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الإلكترونية فى العالم، وهو تصنيف عالمى مشهور يرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية، ويتم تحديثه بشكل دورى كل ستة أشهر، ويتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس أن نشاطات أى جامعة تظهر فى مواقعها الإلكترونية.

وأضاف رئيس الجامعة إلى أن نظام التصنيف يركز على ظهور المحتوى الأكاديمى والأبحاث على شبكة الإنترنت لكل من الطلاب والأكاديميين والمراكز البحثية التابعة للجامعات، وإتاحة الوصول إليها، كما يقاس الحضور الإلكترونى بالنشاطات ومستوى متابعتها على مواقع الجامعات اﻻلكترونية.

أكد مجلس شئون التعليم والطلاب بجامعة الاسكندرية المنعقد يوم الاثنين 20 يونيو 2016 برئاسة الأستاذ الدكتور هشام جابر، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن كليات الجامعة انتهت من إجراء امتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2015/2016 موضحاً أن إمتحانات هذا العام تميزت بالتنظيم الجيد وأن حالات الغش كانت أقل من نصف فى المائة حيث لم تتجاوز 572 حالة من بين 150 ألف طالب أدوا الامتحانات فى مختلف كليات الجامعة .

medical.students7

افتتح الأستاذ الدكتور هشام جابر، نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب والدكتور أحمد عثمان عميد كلية الطب والدكتور محمد هشام وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب الملتقى الثامن لطلاب الثانوية العامة بكلية الطب تحت عنوان (الطريق إلى البالطو) بهدف تعريف طلاب الثانوية العامة الراغبين فى دخول كليات القطاع الطبى (طب، صيدلة، طب بيطري، طب أسنان، التمريض) بطبيعة كل كلية ونوعية الدراسة التى ترتبط بها.

واكد الدكتور هشام جابر خلال اللقاء على مكانة جامعة الإسكندرية وأوضح أنه لا يوجد ما يسمى بكليات قمة وكليات قاع، ونصح الطلاب بالتقدم للكليات التى تتفق مع ميولهم الدراسية وليس المجموع الذى حصلوا عليه، كما دعاهم الى اﻻهتمام بممارسة الأنشطة الطلابية حيث لا تتعارض مع الدراسة اﻻكاديمية بالإضافة إلى دورها فى صقل شخصية الطالب وتنمية مهاراته الشخصية، وضرب الدكتور جابر مثالا لذلك لطلاب كلية الهندسة الحاصلين على المراكز المتقدمة عالمياً في مسابقات الغواصات الآلية ROV

كما شرح الدكتور أحمد عثمان للطلاب المقومات اللازم توافرها في طالب كلية الطب من مقومات نفسية وذهنية وعصبية مؤكدا على ضرورتها فى التعامل مع المرضى، واوضح النظام الجديد الذى سيسرى على طلاب كلية الطب اعتبارا من العام الجامعى الحالى (2018/2019 ) والذى سيمنح ترخيص مزاولة المهنة بعد إجتياز اختبار قومي سيعقد في نفس الوقت على مستوى كليات الطب بالجمهورية موضحًا، أن رخصة مزاولة المهنة يجب تجديدها كل 5 سنوات. 

وشرح الدكتور محمد هشام، وكيل كلية الطب تفاصيل نظام الدراسة الجديد بكليات الطب إبتداءً من العام الجامعي 2018/2019 الذى سيقسم إلى 5 سنوات دراسة اكاديمية + سنتين إمتياز ، واكد على طبيعة الدراسة بكلية الطب التي تحتاج قدرات وطبيعة خاصة للطالب المقبل عليها.
كما قامت الدكتورة وفاء السحيلي - رائد أسرة طبيب من أجلك بتوعية الطلاب باهمية دخول الكليات التي تتناسب مع قدراتهم ومواهبهم الشخصية، وليس مجموع الثانوية العامة فحسب وضربت العديد من الأمثال عن طلاب التحقوا بكليات تتوافق مع اهتماماتهم ونجحوا فيها بتفوق.

medical.students8

 

medical.students9

medical.students10

افتتح الأستاذ الدكتور رشدى زهران، رئيس جامعة الاسكندرية بعـد ظهــر يوم الأربعاء 17 فبراير 2016 " المعرض الكشفى السنوى لجوالى جامعة الاسكندرية " الذى يقام بكلية الهندسة لمدة 5 أيام بمشاركة فرق جوالة 14 كلية.
وأشار أ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب إلى أنه يتم لأول مرة هذا العام توثيق معروضات كل كلية من خلال فيلم تسجيلى أعده الطلاب عن معروضاتهم .
حضر الافتتاح أ.د عصام الكردى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وأ.د عبد العزيز قنصوة عميد كلية الهندسة وعمداء ووكلاء الكليات المشاركة بالمعرض وأعضاء فرق الجولة بالجامعة .

environ

أشار الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية إلى أن مصر تلتزم بالعمل على تحقيق التنمية المستدامة، وذلك تماشيًا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والمساهمة بشكل فعال في حل القضايا العالمية ومنها الفقر والجوع والاسراف في استهلاك الطاقة، وتقديم أفضل النظم التعليمية وأفضل اساليب الرعاية الصحية والحفاظ على البيئة. جاء ذلك خلال افتتاح اعمال الملتقى البيئي الثامن الذي ينظمه قطـاع خدمة المجتمع وتنمية البيئـة جامعـة الإسكندرية تحت عنوان " المدن الخضراء المستدامة" بالتعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة وتستمر اعماله لمدة يومان.


واوضح رئيس جامعة الإسكندرية أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات بين باحثين جامعة الاسكندرية عن العناصر والأهداف الاستراتيجية للمدن الخضراء المستدامة، وأضاف انه سيقام على هامش فعاليات الملتقى الاحتفال بيوم الارض العالمي بكلية العلوم يوم "السبت" المقبل، وتتضمن الاحتفالية موضوع البصمة البيئية، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة.


وقال إن وزارة البيئة تبذل جهودا كبيرة لتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا الى ان الاقتصاد الاخضر يعد أحد آليات تحقيق التنمية المستدامة

واشار إلى اهمية تشجيع التحول نحو الصناعات رشيدة الاستهلاك للموارد الطبيعية والطاقة والمياه، بالإضافة إلى تشجيع الانتاج الصناعي الافضل

وأكدت المهندسة هدى مصطفى رئيس الادارة المركزية لإقليم غرب الدلتا وكيل وزارة البيئة بالإسكندرية في الكلمة التي القتها نيابة عن وزير البيئة الدكتور خالد فهمي ان انعقاد مثل هذا الملتقى البيئي يمثل اضافة جديدة في البحث العلمي في هذا المجال، ويعتبر هذا الملتقى البيئي فرصة عظيمة لمناقشة التحديات البيئية التي تواجه بلادنا

وقالت إن تحقيق التنمية المستدامة يقتضي اتباع نمط اقتصادي جديد يعمل على ضمان تحقيق التوازن والدمج بين الابعاد الثلاثية للتنمية المستدامة، وقالت ان تشجيع العمارة المستدامة وترشيد اساليب البناء واستهلاك الطاقة والتي تعد احد الركائز التي تعتمد عليها نجاح التنمية المستدامة في المجتمع، وطالبت بإعادة توزيع الخريطة الصناعية لمصر وتوطين الصناعات بالمدن الجديدة، والتوسع في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة في مجال البيئة، واعادة استخدام المياه والتحكم في التلوث الصناعي

وقال عميد كلية العلوم جامعة الإسكندرية الدكتور علاء رمضان إن الملتقى يهدف إلى تقديم افضل النظم التعليمية واساليب الرعاية الصحية، والمحافظة على البيئة

وأضاف أن الملتقى سيتضمن الاحتفال باليوبيل الماسي للجامعة من منظور قطاع خدمة المجتمع ولوجستيات الإسكان الزراعي "مدن المستقبل"، والصحة البيئية وتفعيل استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة في التنمية الحضرية المستدامة ودور الاقتصاد الأخضر في التنمية المستدامة ويصاحب الفاعليات معرض للوحدات ذات الطابع الخاص ومعرض للمشروعات

وأضاف الدكتور صبحي سلام وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مقرر الملتقى انه سيتم خلال فعاليات المؤتمر مناقشة الآليات التي من شأنها تحفيز مبادئ المدن الخضراء بالتعاون مع الوزارات المختلفة ذات الصلة لتعميم هذا التصور وايجاد الآليات اللازمة لتفعيله بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية والخاصة

ويعقد الملتقى والذي تستمر فعالياته ليومين تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليـم العالي والبحث العلمي والدكتور خالد فهمي وزير البيئة والدكتور عبد المنعم محمد البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية