أخبار هامة

ghetelenab

نقل الدكتور عصام الكردى القائم بتسير أعمال جامعة الإسكندرية، شكر قائد المنطقة الشمالية إلى جامعة الاسكندرية على الجهود المبذولة بمنطقة غيط العنب لإعداد التصميمات الإنشائية والهندسية وتنظيم القوافل العلاجية وإجراء العمليات الجراحية والكشف الطبى هناك وقدم د. الكردى الشكر إلى الكليات المشاركة فى تنظيم هذه القوافل برئاسة الدكتور عبد المنعم فوزى رئيس لجنة خدمة المجتمع والقوافل الطبية بالجامعة وأضاف أن الجامعة ستوجه قافلة طبية إلى منطقة العامرية فى 7 أكتوبر القادم لخدمة أهالى المنطقة .

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس جامعة الاسكندرية في جلسته المنعقدة أمس الثلاثـاء الموافق 27 سبتمبر 2016 برئاســـة الدكتور عصام الكردى القائم بتسيير أعمال جامعة الاسكندرية.
 
كما قدم مجلس الجامعة الشكر ونقل الشكر من المجلس الأعلى للجامعات إلـى أ.د. رشدى زهران رئيس الجامعة السابق على فترة عمله لخدمة جامعة الإسكندرية والنهوض بها .
 
وأكد على ضرورة تواجد أعضاء هيئة التدريس بين الطلاب فى الكليات ومتابعة الدراسة والأنشطة الطلابية وذلك منذ بداية العام الدراسى .

أكد الدكتور صديق عبد السلام، نائب رئيس جامعة الاسكندرية للدراسات العليا والبحوث أن الجامعة بدأت فى اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنفيذ مبادرتها فى مواجهة ظاهرة الانتحال العلمى ومنع حدوثه ، وأوضح أن الخطوة الأساسية نحو مواجهة هذه الظاهرة هى التعريف به وبمخاطر الوقوع فيه من خلال تنظيم سلسلة حملات توعية وورش عمل لجميع الأطراف المعنية وتشمل أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وطلاب الدراسات العليا مشيراً إلى أن 90% من حالات الانتحال العلمى تقع نتيجة عدم معرفة القواعد والقوانين الحاكمة ، وأضاف أن هذه التجربة الرائدة ستكون نموذجاً يحتذى ويمكن تطبيقها فى باقى الجامعات المصرية ، جاء ذلك خلال إجتماعه بمجلس الدراسات العليا والبحوث أمس ، وفى هذا الشأن قرر المجلس تشكيل لجنة من الخبراء بالجامعة فى هذا الموضوع تتولى التعريف بالانتحال العلمى ووضع القواعد والآليات اللازمة لمواجهة هذه الظاهرة وتحديد العقوبات المناسبة فى حال حدوثه ، كما تتولى وضع مقرر دراسى إجبارى لطلاب الماجستير والدكتوراه عن الانتحال العلمى يدرس لهم فى بداية دراستهم ، ومن ناحية أخرى ألقى الدكتور مصطفى النجار وكيل كلية العلوم محاضرة خلال انعقاد المجلس عن هذه الظاهرة استعرض فيها التعريف بالمشكلة ومخاطرها وأنواع الانتحال العلمى وطرق اكتشافه وكيفية تجنبه .

أكد الأستاذ الدكتور عصام الكردى، نائب رئيس جامعة الاسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة خلال اجتماع مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة المنعقد صباح يوم الأحد الموافق 17 يناير 2016، على وكلاء الكليات ضرورة تفعيل اجراءات الصحة والسلامة المهنية بجميع الكليات وقيام كل كلية بوضع خطتها التنفيذية وفقاً لطبيعة كل منها للتخلص من النفايات العادية والخطرة وإعداد خطة الطوارىء والاخلاء بالكليات بالتنسيق مع الأجهزة والجهات المعنية للتأكد من تطبيق كافة اجراءات الصحة والسلامة المهنية وتنظيم دورات ارشادية وورش عمل لنشر الوعى الوقائى بين العاملين بالكليات والتأكد من إعداد وتنفيذ اشتراطات الصيانة لشبكات المياه والكهرباء والصرف الصحى وصيانة المبانى وغيرها

تعلن البوابة الالكترونية لجامعة الاسكندرية عن فتح باب التقدم لمسابقة الكاريكاتير، على أن تُنشر الأعمال المشاركة في المسابقة عبر الموقع الالكتروني للجامعة، تُرسل رسوم الكاريكاتير عبر البريد الالكتروني التالي:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

my university

حققت جامعة الإسكندرية تقدما فى إصدار يوليو 2016 لمؤشر ويبوميتركس العالمى للجامعات، لقياس جودة الخدمات التعليمية والبحثية، لأكثر من عشرين ألف جامعة حول العالم، حيث صعدت الى المركز اﻻول على مستوى الجامعات الحكومية المصرية تليها جامعة القاهرة ثم جامعة المنصورة ثم جامعة بنها ،والمركز الثالث عربيا بعد جامعة الملك سعود وجامعة الملك عبدالعزيز والمركز 609 على المستوى الدولى .

وصرح الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية، بأن الجامعة سعت خلال الفترة السابقة إلى التواجد داخل هذا التصنيف، وأن صعود الجامعة وتقدمها ضمن ترتيب افضل الجامعات على مستوى العالم يعود إلى جهودها أكاديمياً وإدارياً، فضلا عن جهود الأساتذة والطلاب والعاملين فى تنمية المعايير المؤدية إلى التواجد فى هذه المكانة المتميزة .

وأشار إلى أن موقع ويبوميتركس الإلكترونى، التابع لأحد مراكز البحث والتقييم الإسبانية والمتخصص فى رصد حركة المواقع الإلكترونية الأكاديمية، يعتبر الأكثر تقدماً فى مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الإلكترونية فى العالم، وهو تصنيف عالمى مشهور يرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية، ويتم تحديثه بشكل دورى كل ستة أشهر، ويتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس أن نشاطات أى جامعة تظهر فى مواقعها الإلكترونية.

وأضاف رئيس الجامعة إلى أن نظام التصنيف يركز على ظهور المحتوى الأكاديمى والأبحاث على شبكة الإنترنت لكل من الطلاب والأكاديميين والمراكز البحثية التابعة للجامعات، وإتاحة الوصول إليها، كما يقاس الحضور الإلكترونى بالنشاطات ومستوى متابعتها على مواقع الجامعات اﻻلكترونية.