أخبار هامة

IMG 20180315 WA0012
انطلاقا من العلاقات التاريخية المتميزة بين جامعة اﻻسكندرية وجامعة بيروت العربية، واهتمام كلتا الجامعتين باستمرار اواصر العلاقات اﻻكاديمية، واستكمال فى عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ما بدأ فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من تعميق لعلاقات اﻻخاء بين الجامعتين، شهد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى صباح اليوم الخميس بحضور السفير/ نزيه النجاري السفير المصرى بلبنان مراسم توقيع اتفاقية التعاون بين جامعة الاسكندرية و جامعة بيروت العربية في مجالات التعليم بمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، والأنشطة الطلابية والثقافية ، وتبادل الزيارات والوفود الطلابية بين الجامعتين، وكذلك إعارة الأساتذة للوفاء بإ حتياجات جامعة بيروت العربية وذلك بمقر الجامعة ببيروت.  
    قام بتوقيع الاتفـاقية ا .د  عصام  الكردي رئيس جامعة الإسكندرية و ا.د  عمرو العدوى رئيس جامعة بيروت العربية.
     وخلال مراسم توقيع الاتفاقية أكد الوزير على عمق الروابط التاريخية والأكاديمية بين جامعتي الاسكندرية وجامعة بيروت العربية والتي تعمقت منذ إنشاء جامعة بيروت العربية عام 1960 بدعم  كامل من جامعة الإسكندرية التى تمدها بمعظم طاقمها التعليمى، مشيرًا إلى دور جامعة الإسكندرية في دعم جامعة بيروت العربية من خلال الكوادر البشرية من أعضاء هيئة التدريس والخبراء بما يخدم التطور الأكاديمي والثقافي للجامعتين.    
      واكد رئيس جامعة اﻻسكندرية على اهمية هذه المناسبة التى تعد انطلاقة جديدة للتعاون المثمر بين الجامعتين وترسيخا للعلاقات المتميزة بين جمهورية مصر العربية ودولة لبنان الشقيقة وما يعكسه ذلك من ضرورة لبعث روح التعاون مرة اخري بين جامعة اﻻسكندرية بعراقة تاريخها وجامعة بيروت العربية بعظم واقعها.
      وتنص الاتفاقية على التعاون بين الجامعتين في مجالات التعليم العالي والإشراف على الرسائل العلمية، وكذا الندوات والمؤتمرات العلمية، واستخدام المختبرات والمعامل والمكتبات الجامعية، بالإضافة إلى تدريب طلاب جامعة بيروت العربية في مستشفيات جامعة الإسكندرية وعيادتها الأكلينيكية، وذلك وفقًا لحاجة جامعة بيروت العربية.
   كما تنص الاتفاقية على أن تكون أولوية الإعارات للتدريس بجامعة بيروت العربية من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندريه، وفي حال عدم وجود التخصصات المطلوبة لجامعة الإسكندرية تتم الاعارات من غيرها من الجامعات المصرية، على أن تقوم جامعة بيروت العربية عند الحاجة بطلب أساتذة زائرين.
     جدير بالذكر أن الجهود المصرية نجحت فى استعادة العلاقات الإستراتيجية بين جامعتى بيروت العربية والإسكندرية بعد توقفها سبع سنوات، حيث شكلت خلالها العديد من اللجان المشتركة بهدف تفعيل العلاقات التعليمية والثقافية بين الجامعتين، وعقدت العديد من اللقاءات والاجتماعات المثمرة والبناءة بين الجانبين المصرى واللبنانى بهدف إنجاح المفاوضات والتى أثمرت عن  استمرارية الحفاظ على الدور المصرى داخل الجامعة، بالإضافة إلى الجهود التى بذلها كافة الأطراف المعنية بأهمية عمق وصدق العلاقة بين  الطرفين للوصول إلى هذه الصيغة النهائية للاتفاقية الموقعة اليوم، فضلاً عن إتاحة جامعة الاسكندرية مستشفياتها الجامعية وعياداتها  ومعاملها لطلاب كلية الطب بجامعة بيروت العربية.
 IMG 20180315 WA0006
 IMG 20180315 WA0006

mgles9

وافق مجلس جامعة الاسكندرية في جلسته المنعقدة أمس الثلاثـاء الموافق 27 سبتمبر 2016 برئاســـة الدكتور عصام الكردى القائم بتسيير أعمال جامعة الاسكندرية،على تقديم منح دراسية للدراسات العليا للطالب الأول من خريجى كل دفعة لفرع الجامعة بإنجامينا ( تشاد )، بالإضافة إلى عدد 2 منحة يتم التقدم لها من الخمسة الطلاب الأوائل ويتم اختيار أفضل 2 منهم من خلال فرع الجامعة بإنجامينا .

من ناحية أخرى، أكد الدكتور الكردى على ضرورة توثيق الإنجازات الرياضية التى حققتها الجامعة وحصولها على مراكز متقدمة خلال ملتقى شباب الجامعات بالمنيا والأنشطة الصيفية الرياضية والثقافية التى نظمتها وزارة الشباب خلال الاجازة الصيفية وذلك عن طريق إصدار مطبوعات لهذا الغرض ، كما أكد على ضرورة إدراج التفوق الرياضى ضمن الخطة الاستراتيجية للجامعة .

ناقش مجلس شئون التعليم والطلاب المنعقد الاثنين 18 يناير 2016  برئاسـة الأستاذ الدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب سبل توظيف طاقات الطلاب فى مشروعات تهدف لخدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال الأنشطة الطلابية ومشروعات التخرج بما يخدم الأهداف التنموية للمجتمع أو الجامعة وأشاد المجلس بتجربة طلاب كلية الفنون الجميلة بإعداد مخططات مقترحة لتطوير مدن القناة بعد زيارة لمحافظات بورسعيد والاسماعيلية والسويس وعقد لقاءات مع السادة المحافظين والتعرف على طبيعة مدنها واحتياجاتها وأوضح رئيس المجلس أن هذه المشروعات سيتم عرضها على المحافظين ليضعوا ما يروه مناسباً موضع التنفيذ .

rankingar

 

حققت جامعة الإسكندرية تقدما فى إصدار يوليو 2016 لمؤشر ويبوميتركس العالمى للجامعات، لقياس جودة الخدمات التعليمية والبحثية، لأكثر من عشرين ألف جامعة حول العالم، حيث صعدت الى المركز اﻻول على مستوى الجامعات الحكومية المصرية تليها جامعة القاهرة ثم جامعة المنصورة ثم جامعة بنها ،والمركز الثالث عربيا بعد جامعة الملك سعود وجامعة الملك عبدالعزيز والمركز 609 على المستوى الدولى .

وصرح الدكتور رشدى زهران رئيس جامعة اﻻسكندرية، بأن الجامعة سعت خلال الفترة السابقة إلى التواجد داخل هذا التصنيف، وأن صعود الجامعة وتقدمها ضمن ترتيب افضل الجامعات على مستوى العالم يعود إلى جهودها أكاديمياً وإدارياً، فضلا عن جهود الأساتذة والطلاب والعاملين فى تنمية المعايير المؤدية إلى التواجد فى هذه المكانة المتميزة .

وأشار إلى أن موقع ويبوميتركس الإلكترونى، التابع لأحد مراكز البحث والتقييم الإسبانية والمتخصص فى رصد حركة المواقع الإلكترونية الأكاديمية، يعتبر الأكثر تقدماً فى مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الإلكترونية فى العالم، وهو تصنيف عالمى مشهور يرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية، ويتم تحديثه بشكل دورى كل ستة أشهر، ويتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس أن نشاطات أى جامعة تظهر فى مواقعها الإلكترونية.

وأضاف رئيس الجامعة إلى أن نظام التصنيف يركز على ظهور المحتوى الأكاديمى والأبحاث على شبكة الإنترنت لكل من الطلاب والأكاديميين والمراكز البحثية التابعة للجامعات، وإتاحة الوصول إليها، كما يقاس الحضور الإلكترونى بالنشاطات ومستوى متابعتها على مواقع الجامعات اﻻلكترونية.

اعتمد مجلس الدراسات العليا والبحوث بجامعة الاسكندرية برئاسة الدكتـور صديــق عبد السلام، نائب رئيس الجامعة انشاء الدبلوم المهنى فى علوم الحاسب الآلى بكلية العلوم لغير المتخصصين فى الحاسب الآلى من خريجى الجامعات المصرية وما يعادلها