أخبار هامة

zerrr4

كلف الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الاسكندرية كلية الزراعة بمسئولية تنسيق الحدائق والتشجير بجميع كليات الجامعة، وكلية الفنون الجميلة بتجميل الاسوار ووضع لوحات ارشادية للطلاب الجدد لتعرفهم بالمباني المختلفه داخل الكليات، والتعاون بين جميع الكليات لاعداد كتيبات لتوثيق انشطة القطاعات المختلفة بالجامعة

artisic.pr

افتتح الدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور مختار يوسف نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث صباح يوم الأربعاء 20/3/2019 المعرض الفنى لكليتى التربية والتربية النوعية والذى أقيم بكلية التربية بمجمع العلوم الإنسانية ويستمر لمدة أسبوع حيث يضم المعرض ما يقرب من 350 عمل فنى متنوع ما بين مشغولات جلدية ولوحات فنية وأعمال خشبية وأعمال معدنية ومجسمات كرتونية.
وقد صرح الدكتور هشام جابر أن المعرض يعد هو التعاون الأول بين كلية التربية النوعية وشعبة الطفولة بكلية التربية بهدف بث روح التعاون والمنافسة بين الطلاب حيث يجتمع الطلاب حول فكرة فنية محددة يتحدث حولها الطلاب المبدعين يتبادلون فيها الأفكار من خلال الأعمال الفنية المتاحة، ويعكس المعرض إبداعات الطلاب وقدرتهم على استخدام خامات البيئة المحيطة بأقل صورة ممكنة.
شارك فى الإفتتاح الدكتورة فاتن مصطفى عميد كلية التربية النوعية والدكتور محمد أنور فراج عميد كلية التربية والدكتورة إيناس دياب وكيل كلية التربية النوعية لشئون التعليم والطلاب

militar

 

انطلاقاً من مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير الرعاية الشاملة لذوى الاحتياجات الخاصة افتتح الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية والعميد أركان حرب حسام طوبار مدير منطقة تجنيد وتعبئة الإسكندرية صباح اليوم الأحد 24/3/2019 مركز إجراءات التجنيد لإنهاء الكشف الطبى على طلاب جامعة الإسكندرية من ذوى الاحتياجات الخاصة لاستخراج شهادات الإعفاء من التجنيد وذلك بكلية التربية .
وجه الدكتور عصام الكردى خلال كلمته الشكر لقواتنا المسلحة على المجهود الضخم الذى تقوم به لإنجاز العديد من المشروعات على أرض مصر، وأكد أن الجيل الحالى سوف يرى مردود ما يتم إنجازه على أرض الواقع من تقدم وازدهار، وقال أن القوات المسلحة المصرية هى الدرع الحامى للوطن فى الداخل والخارج ، وأضاف الدكتور الكردى أن الكشف الطبى لأبناءنا من ذوى القدرات الخاصة سوف يكون بصفة دائمة لخدمة مجمع العلوم الإنسانية.
وأكد العميد أركان حرب حسام طوبار مدير منطقة التجنيد وتعبئة الإسكندرية أنه تم التصديق على إنتقال لجنة تجنيدية متكاملة من منطقة تجنيد وتعبئة الإسكندرية لمقر جامعة الإسكندرية بكلية التربية تيسيراً على أبناء محافظة الإسكندرية من ذوى الإحتياجات الخاصة، وذلك بناءً على توجيهات وزير الدفاع والإنتاج الحربى وأوامر السيد رئيس هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة، لإنهاء موقف إعفائهم الطبى من أداء الخدمة العسكرية بالقوات المسلحة، وأضاف أن شهادات الإعفاء سيتم تسليمها للطلاب بالتنسيق مع د. عصام الكردى رئيس الجامعة خلال أسبوعين. 
تم خلال اللقاء عرض فيديو بعنوان " مصر الجديدة رؤية وطن .. عزيمة شعب " عرض ما تم إنجازه من مشروعات على أرض مصر، وذلك بحضور د. أنور فراج عميد كلية التربية والعميد أ.ح ياسر مهنى رئيس اللجنة ، وأعضاء هيئة التدريس وأسر الطلاب من ذوى الاحتياجات الخاصة.

 

 

تلقى الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا بشأن نتيجة تصنيف «شنغهاي» الصيني للتخصصات 2019 والتي أكدت إدراج 18 جامعة فى مراكز متقدمة ضمن أعلى 500 جامعة عالمياً في 54 تخصص علمى عبر المجالات التخصصية في العلوم الطبيعية والهندسة وعلوم الحياة والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية.
وأشار التقرير إلى أنه في مجال العلوم الطبيعية حصلت 3 جامعات مصرية على مراكز ضمن الـــ500 جامعة الأوائل على العالم في الرياضيات، حيث حققت جامعة بني سويف المرتبة (201 – 300)، بينما حققت كل من جامعة القاهرة والمنصورة المراكز (401 – 500). كما شمل التصنيف 3 جامعات في مجال الفيزياء هى الجامعة البريطانية في مصر وجامعة الفيوم (301 – 400)، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا (401 – 500).

ونوه التقرير إلى وجود 8 تخصصات في مجال الهندسة حيث حققت جامعة القاهرة المرتبة (201 -300) في الهندسة المدنية، وجاءت 3 جامعات هي عين شمس والأسكندرية والقاهرة المركز (401 – 500) في الهندسة الكيميائية، بينما انفردت جامعة سوهاج بهندسة علوم المواد (401 – 500)، وفازت كل من جامعة القاهرة بالمرتبة (301 – 400) وجامعة عين شمس بالمرتبة (401 – 500) في هندسة علوم الطاقة. كما فازت جامعة القاهرة منفردة في تخصص تكنولوجيا علوم الأغذية (201 – 300) وفي تخصص التكنولوجيا الحيوية (401 – 500).

وفازت 5 جامعات في مجال الهندسة الكهربية الإلكترونية وهى جامعة الإسكندرية (301 – 400)، وجامعة عين شمس وجامعة القاهرة وجامعة المنصورة وجامعة المنوفية (401 - 500). وفازت جامعتا القاهرة والمنوفية (201 – 300) في هندسة الاتصالات.

واستعرض التقرير 5 تخصصات في مجال العلوم الطبية أولها علوم الصيدلة والعلوم الصيدلانية حيث حصدت جامعة القاهرة المرتبة (101 – 150)، يليها جامعات عين شمس والأزهر والمنصورة (201 – 300)، وجامعتي الأسكندرية وبني سويف (301 – 400)، وجامعات أسيوط والمنيا وقناة السويس والزقازيق (401 – 500). وانفردت جامعتا الأسكندرية والقاهرة بتخصص التكنولوجيا الطبية (301 – 400).

وأدرجت 4 جامعات هي عين شمس والقاهرة والمنصورة بالمراكز (201 – 300) في تخصص علوم الفم والأسنان. وانفردت جامعة القاهرة بتخصص الصحة العامة (101 – 150). وآخر هذه التخصصات هو الطب السريري حيث أدرجت 4 جامعات هي جامعة المنصورة (101 – 150)، وجامعتي القاهرة وقناة السويس (201 – 300)، وجامعة عين شمس (401 – 500).

وأضاف التقرير تخصصين في مجال علوم الحياة، حيث شغلت 8 جامعات ترتيب متقدم في العلوم البيطرية، شملت جامعات المنصورة والزقازيق بالمرتبة (101 – 150)، وجامعات بنها والقاهرة وكفر الشيخ (151 – 200)، وجامعات الأسكندرية وأسيوط وبني سويف (201 – 250).
وانفردت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال العلوم الاجتماعية في تخصص العلوم السياسية بترتيب (301 – 400).

ووفقا لهذا التصنيف تتصدر جامعة القاهرة الجامعات المصرية بالظهور ضمن أفضل 500 جامعة عالميا فى عدد 14 تخصص تليها جامعة الأسكندرية فى 7 تخصصات ثم جامعتا المنصورة وعين شمس حيث ظهرت كل منهما فى 6 تخصصات.

وأضاف التقرير أن تصنيف "شنغهاي" خصص أوزان مختلفة للمؤشرات والمعايير الخمسة المرتبطة بالمجالات المختلفة، والتي تعتمد على نشر الأبحاث في المجلات المفهرسة عالميا خلال الفترة 2013-2017 في منصة "Web of Science & InCites" الأمريكية. وتأثير الاقتباس الموحد وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي خلال الفترة 2013-2017 إلى متوسط الاستشهادات من الأبحاث في نفس الفئة، ويلي ذلك التعاون الدولي وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتان مختلفتان على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالي للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة خلال الفترة 2013-2017. ثم عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمي لجامعة خلال الفترة 2013-2017، وأخيراً عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة مهمة في موضوع أكاديمي.

جدير بالذكر أن وزارة التعليم العالى تقوم بجهود كبيرة بالتعاون مع خبراء التصنيف الدولى من بنك المعرفة لرفع تصنيف الجامعات ككل أو من حيث التخصصات لما لذلك من مردود إيجابى على الاقتصاد القومى من حيث جذب الطلاب الوافدين أو تمكين الخريجين من الاستحواذ على أكبر قدر من فرص العمل الإقليمية والدولية.
وأشاد الدكتور خالد عبد الغفار بهذه النتيجة التي تدل على التميز الواضح في النشر العلمي في التخصصات الحديثة للجامعات المصرية والذي يعد مؤشراً على تطوير العملية التعليمية والبحثية في الجامعات المصرية، وأنه مع زيادة ميزانية البحث العلمي ودعم إنشاء المزيد من مراكز التميز وضم عدد من المجلات المحلية إلى قوائم المجلات المفهرسة في دار نشر Elsevierالهولندية وشركة Clarivate الأمريكية، سنحقق المزيد من النجاحات وإدراج الجامعات في المزيد من التخصصات في هذا التصنيف المتميز دولياً وغيره من التصنيفات العالمية.

globalrank

vet.vet

electric202

agriculture21.8

specialist232333

council.high.2019

 

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري مؤخرًا، برئاسة د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور د.محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، والسادة رؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى، وذلك بمقر جامعة الإسكندرية بالشاطبي.
استهل الوزير الجلسة بتقديم الشكر للدكتور/عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية؛ لاستضافته اجتماع المجلس الأعلى للجامعات لشهر يوليو.
كما قدم الوزير الشكر للسادة رؤساء الجامعات الذين تنتهي مدتهم في رئاسة الجامعة نهاية يوليو الجاري، وهم د.عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، ود.ماجد القمري رئيس جامعة كفر الشيخ، ود.خالد عبدالباري رئيس جامعة الزقازيق، ود.عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، ود.محمد إسماعيل عبده القائم بعمل رئيس جامعة مطروح، ود.أشرف رحيل القائم بعمل رئيس جامعة الفيوم، وأعرب المجلس عن تقديره لما بذلوه من جهود في النهوض بالنواحي التعليمية والبحثية بهذه الجامعات، فضلًا عن مشاركتهم الإيجابية في النهوض بالعمل الأكاديمي في مصر خلال الفترة الماضية.
كما قام الوزير بتكريم السادة رؤساء الجامعات والقائمين بعمل رؤساء الجامعات المنتهية فترة عملهم في نهاية يوليو الجاري؛ تقديرًا لعطائهم في تطوير العمل الجامعي. كما رحب الوزير بالدكتور بدوي شحات القائم بعمل رئيس جامعة الأقصر لانضمامه لعضوية المجلس.
أحاط د.عبدالغفار السادة رؤساء الجامعات بالعرض الذي قدمه أمام السيد رئيس الجمهورية بشأن مشروعات التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، يوم الخميس 11 يوليو الجاري، مشيرًا إلى التكليفات الرئاسية، التي شملت: 
إعداد مسابقة لاختيار أفضل الجامعات استعدادًا للعام الدارسي الجديد، إضافة إلى المسابقات الجارية بين الجامعات لاختيار أفضل جامعة للتحول الرقمي، وأفضل جامعة مشاركة في تطوير العشوائيات، وأفضل جامعة في الأنشطة الطلابية.
التنسيق مع رئاسة مجلس الوزراء لاستخراج جميع شهادات السنوات الدراسية للطلاب، من خلال المجمع الصناعي لتصنيع وإصدار كافة المحررات والوثائق (الباركود) وذلك لتأمين توثيق تلك الشهادات.
إعداد تشريع يسمح بإجراء الامتحانات المعرفية الموحدة لجميع الطلبة بكافة الكليات والتخصصات وتعميم الامتحانات الإلكترونية على جميع الجامعات.
التعاون بين وزراتي الصحة والتعليم العالي لتدريب الطلبة بكليات الطب، الخاصة بالمستشفيات الحكومية والجامعية.
تعظيم الاستفادة من بنك المعرفة على مستوى الجامعات.
وطالب الوزير السادة رؤساء الجامعات بتقديم كافة أوجه الدعم المطلوبة للجامعات التكنولوجية الجديدة، خاصة من الجامعات التي تتواجد الجامعات التكنولوجية في محيطها الإقليمي؛ وذلك لضمان سرعة وتيرة النجاح لهذه الجامعات الجديدة.
كما وجه د.عبدالغفار بضرورة الاهتمام بتنفيذ المشروعات الكبرى بكافة الجامعات وفقًا للجداول الزمنية المقررة.
وأكد الوزير ضرورة المشاركة الإيجابية في الإعداد لاحتفال عيد العلم المقرر انعقاده يوم 17 أغسطس القادم، برعاية وحضور السيد رئيس الجمهورية.
وجه د.عبدالغفار بضرورة الاستمرار في تعاون المستشفيات الجامعية مع مستشفيات وزارة الصحة في تنفيذ كافة المبادرات الرئاسية الصحية، إضافة إلى تقديم كافة أشكال الدعم لمستشفيات وزارة الصحة.
وقد أكد السادة رؤساء الجامعات على تقديم كافة سبل الدعم لمستشفيات وزارة الصحة على كافة المستويات.
واستعرض المجلس أهم ملامح نتائج الثانوية العامة لهذا العام، وأحيط المجلس علمًا بالأعداد المقترح قبولها بالجامعات الحكومية في العام الجامعي 2019/2020، وقرر المجلس إحالة الموضوع إلى اللجنة العليا للتنسيق لتحديد الأعداد وفقًا للطاقة الاستيعابية لكل كلية، واحتياجات سوق العمل، وأعداد الناجحين.
قرر المجلس الموافقة على تعميم فكرة توفير الأجهزة الرياضية اللازمة للياقة البدنية والصحية، والمقدمة من جامعة كفر الشيخ على الجامعات المصرية.، كما وافق المجلس على مقترح مقرر اللياقة البدنية والصحية، مع تعميمه على الجامعات المصرية.
أحيط المجلس علمًا بخطاب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للشباب المتضمن توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعاون الأكاديمية مع الجامعات في تدريب وتأهيل الطلاب.
وافق المجلس على الآتي:
إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعات الزقازيق والسويس وبورسعيد.
إنشاء كلية الطب جامعة الزقازيق بمدينة فاقوس.
إنشاء كلية الطب بجامعة العريش.
بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة طنطا.
أحيط المجلس بما ورد من رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات بشأن المشروع القومي للدراجات "دراجة لكل طالب"