أخبار هامة

john.max24

 

شهدت مكتبة الاسكندرية ، اطلاق مبادرة John Maxwell leadership initiative 
بالتعاون بين جامعة الإسكندرية وأكاديمية ماكسويل الدولية وأكاديمية جون كورنز لتنفيذ منحة لعدد 200 من المعيدين بجامعة الإسكندرية على مستوى جامعة الإسكندرية لتكون انطلاقة برنامج " شبابنا مستقبل وطن" ، وشهدت المبادرة حضور أ.د عبد العزيز قنصوة ، محافظ الإسكندرية ، وأ.د هشام جابر ، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، وأ.د مختار يوسف ، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا ، وأ.د علاء رمضان ، عميد كلية العلوم ورئيس لجنة التطوير والمتابعة والإصلاح الإداري بالجامعة ، والدكتور هشام عزت ممثل أكاديمية ماكسويل بالشرق الأوسط وأفريقيا ، والدكتور عصام رفاعي ، استشاري التطوير الاستراتيجي والمؤسسي بالأكاديمية ومدير المشروع ، والدكتور صلاح سليمان مستشار مكتبة الإسكندرية ولفيف من عمداء ووكلاء الكليات والمعاهد بجامعة الإسكندرية.

وفي هذا السياق قال الدكتور عبد العزيز قنصوة ، أن شباب الجامعة من المعيدين هم أمل جامعة الإسكندرية في المستقبل ، مؤكدا أن كافة خطط التنمية التي تنتهجها الدولة الأن تعتمد على الشباب و تمكينهم على أرض الواقع من خلال توفير البيئة الملائمة لهم ، اقتصاديًا وسياسيًا وثقافيًا ، وأضاف قنصوة أنه سوف يتم تعميم تلك التجربة على كافة محافظة الاسكندرية ، مؤكدا أن التعاون والتكاتف بين أبناء الجامعة والمحافظة سيسهم في أن تعود الإسكندرية لسابق عهدها كعروس البحر الأبيض المتوسط ، وأن هناك تحديات كبيرة داخل كافة مؤسسات الدولة تحتاج لفكر الشباب ودعهم ، لأن مشكلة مصر ليست في نقص الموارد أو الأمور المالية ولكن في نقص العقول التي تقود البلد في الإتجاه الصحيح ، موضحا أن تلك المبادرات تسهم في خلق العقول القادرة على قيادة المستقبل ، وفي سابقة هي الأولى من نوعها أعلن قنصوة خلال المبادرة أنه بصدد تفعيل مشروع " منظومة نقل جماعي" بمحافظة الاسكندرية متمثلة في مترو أنفاق يمتد من أبي قير لبرج العرب لينتشل المحافظة من الاختناق المروري ويخدم كافة القطاعات بالاسكندرية .

فيما توجه الدكتور هشام جابر بالشكر للدكتور عصام الكردي ،راعي تلك المبادرة ، مضيفا أنه يشعر بالفخر والإعتزاز لإنطلاق تلك المبادرة والتي تأتي ضمن رؤية شاملة للجامعة لتكون مؤسسة رائدة ، مؤكدا على دعم الجامعة لكل مبادرة تضمن مستقبل قوي لجامعة الإسكندرية ،

وأشار جابر أن المبادرة تعتبر غير مسبوقة في الجامعات المصرية لأنها تضمن بناء قيادات شبابية تقود الجامعة في المستقبل ، مؤكدا أن قيادات الجامعة الحالين ينظرون بإهتمام شديد لمستقبل الجامعة ، لأن ثمار تلك المبادرات حينما تؤتي ثمارها سيكون القيادات الحالية في أماكن أخرى خارج الجامعة ، وأشار أن المبادرة ستساعد الباحثين في إكتشاف ذاتهم ، مطالبا المدرسين والمدرسين المساعدين بضرورة استغلال تلك الفرصة الذهبية الإستغلال الأمثل .
ووجه الدكتور مختار يوسف رسالة لكل المعيدين والمدرسين المساعدين ، بأن كل تلك المبادرات التي تبرمها الجامعة مع المؤسسات العالمية لابد أن تزيد الولاء لجامعة الاسكندرية ولمصرنا الحبيبة ، وأكد ان الجامعة تدعم كل الباحثين سواء في البعثات والسفريات او حضور المؤتمرات ، للتعرف على الجامعات والمدارس العلمية بالدول الأجنبية والعودة إلى الجامعة والوطن بأفكار علمية جديدة تسهم في الإرتقاء بجامعة الإسكندرية والبحث العلمي وبمصر ، وأختتم يوسف حديثه بأنه يتمنى أن تكون تلك المبادرة نقطة إنطلاق ليكون لدي الجامعة 200 شاب وشابة قادرين على قيادتها في المستقبل.

فيما قال الدكتور علاء رمضان ، أن المبادرة تعتبر تتويج لما تنتهجه الجامعة في إعداد كوادر الصف الثاني وتأهيل المدرسين والمدرسين المساعدين ليقودوا جامعة الإسكندرية في المستقبل ، وأشار رمضان أن المبادرة سيستفيد منها 200 من المدرسين والمدرسين المساعدين ليكونوا بداية إنطلاق برنامج " شبابنا مستقبل وطن" ، مضيفا أن تلك المبادرة تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ، حيث سيحصل المتدربين على شهادة معتمدة من أكاديمية ماكسويل الدولية وأكاديمية جون كورنز ، وتوجه رمضان بالشكر لفريق المكتبة وفريق التطوير والمتابعة والإصلاح الإداري بالجامعة على تعاونهم لانجاح هذا الحدث ليكون بالمستوى اللائق بجامعة الإسكندرية والمحافظة .

وأكد الدكتور صلاح سليمان ، أن تلك المبادرة تعد إمتداد للأنشطة الكثيرة التي قوم بها المكتبة لتأهيل الشباب لقيادة المستقبل ، وأضاف أن المبادرة تمثل مرحلة التعلم فيما بعد التخرج بشكل يسمح للشباب تولي المناصب القيادية بالدولة .
فيما تقدم الدكتور عصام الرفاعي ، بالشكر لكافة القيادات الجامعية وعلى رأسهم الدكتور عصام الكردي لعدم ترددهم في تقبل فكرة المبادرة ، وأضاف أنه يفخر لكونه ابن من أبناء جامعة الإسكندرية ، معتبر أن إطلاق المبادرة بالتعاون مع جامعة الاسكندرية يعتبر جزء من رد الجميل للجامعة ، وأكد الرفاعي

أن المبادرة تغدو إلتحام بين الجامعة والمجتمع لاسيما أن الدكتور عبد العزيز قنصوة وهو أحد قيادات الجامعة قد أصبح على رأس محافظة الأسكندرية ، وهذا بدوره قد جعل الجامعة والمحافظة في قارب واحد ، وحول المبادرة أكد الرفاعي أنها خطورة أولى لفتح مزيد من قنوات التعاون فيما بعد مع جامعة الإسكندية والمحافظة لتطبيق كافة خطط التطوير والإصلاح لمحافظة الإسكندرية ، وأكد أن التحدي الكبير الذي واجههم عند إطلاق المبادرة هو عنصر "التطبيق" حيث أن هذا المشروع لن ينتهي بمجرد إحتفالية يتم فيها تسليم الشهادات فحسب ، ولكن سيكون هناك مسابقة تستهدف تطوير محافظة الإسكندرية لتعود لسابق عهدها عروس البحر الأبيض المتوسط .

وقال الدكتور هشام عزت أنه يشكر جامعة الإسكندرية على الدعم اللامحدود لخروج هذه المبادرة للنور ، وأضاف أنه يشعر بالفخر لانتماؤه لجامعة الاسكندرية ، وأنه سعيد للرجوع لها بعد 20 عاما من الغياب بمبادرة هي الأولى من نوعها في الجامعات المصرية ، وأكد أنه إن كان سيختار مكان لتطبيق تلك المبادرة فلن يختار سوى جامعة الاسكندرية نظرا لريادتها ومكانتها العلمية والعالمية ، وأشار عزت أن الدكتور عصام الكردي ، رئيس الجامعة ، أكد على أن تكون تلك المبادرة قائمة على شراكة مع أفضل المؤسسات العالمية ويكون المدربين من نفس ثقافة ولغة الباحثين والمعيدين بجامعة الإسكندرية ، مضيفا أنه يثمن الخطوة الاستباقية للجامعة في التواصل مع مؤسسة جون ماكسويل العالمية ، وأشار إلى أن أهداف المبادرة هي إعداد كوادر قيادية شبابية معتمدة على منهج علمي فضلا عن أنها لا تعتمد على الفكر التنظيري البحت ولكنها ترنو إلى مشروعات تستهدف تحسين المشروعات الخدمية بمحافظة الإسكندرية .

ereny.tadros

 

حصلت إيريني تادرس نصيف، الطالبة بكلية الصيدلة جامعة الإسكندرية على لقب الطالبة المثالية على مستوى الجامعات المصرية، كما حصل خالد عماد السيد الطالب بكلية طب الإسكندرية على المركز الرابع فى مسابقة الطلاب المثاليين، وذلك خلال اللقاء القمى السادس للطالب والطالبة المثاليين على مستوى الجامعات المصرية والذى عقد برحاب جامعة الفيوم بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وقطاع شئون التعليم والطلاب خلال شهر مارس الجاري.

وأشار الدكتور عصام الكردي رئيس الجامعة أن طلاب جامعة الإسكندرية، إلى أن المشاركين  في هذا اللقاء حصلوا على درع المركز الثالث عام، للطلاب المثاليين، على مستوى الجامعات المصرية.

 

high.education2019

استعرض الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريراً مقدماً من الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للانشطة الطلابية حول معايير مسابق اختيار أفضل جامعة فى الأنشطة الطلابية.

وأشار التقرير إلى موافقة المجلس الأعلي للجامعات بجلسته المنعقدة بتاريخ 23 مايو الماضي علي إطلاق مسابقة أفضل جامعة في الأنشطة الطلابية، موضحا أن هذه هى المرة الأولي التي يتم فيها تقييم الجامعات في مجال الأنشطة أسوة بمسابقة افضل الجامعات جاهزية للعام الدراسي ٢٠١٨/ ٢٠١٩.

وأوضح التقرير معايير التقييم، وتشمل: تنوع الأنشطة الطلابية وتمثيلها للقطاعات المختلفة، وكثافة اشتراك الطلاب في الأنشطة وكل نشاط منفرد، والاستمرارية خلال العام والمساحة الزمنية لتلك الأنشطة، ونسبة ما تم تحقيقه من خطة الأنشطة المعدة مسبقاً ، وقدرة اتحاد الطلاب وإدارة الجامعة على تدبير موارد إضافية لدعم النشاط، والاشتراك في الأنشطة لمركزية في المجالات المختلفة، والتعاون مع الجامعات والمعاهد الأخرى في تنفيذ أنشطة مشتركة، ومشروعات خدمة المجتمع والبيئة، فضلا عن المبادرات الطلابية وريادة الأعمال وإعداد القادة، والمشاركات الدولية وتمثيل مصر في الخارج، والأنشطة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك التميز في الأنشطة الابتكارية والاختراع.

ولفت التقرير إلى أنه تمت الموافقة علي تخصيص جوائز مالية قيمة للفائزين، بالإضافة إلي درع المسابقة للمراكز الثلاثة الاولى.

وأوضح د.طايع عبد اللطيف انه تم مخاطبة رؤساء الجامعات للاستعداد لتلك المسابقة مع الإعلان عن معايير التسابق ولجنة التحكيم المشكلة بقرار وزاري تحت مسمى اللجنة العليا للأنشطة الطلابية علي ان تستمر المسابقة حتي انتخابات الاتحادات الطلابية الجديدة متضمنة أنشطة الإجازة الصيفية ومهرجان استقبال الطلاب الجدد للعام ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ .

 

 

hindddd24

استقبل الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية مؤخرًا،  السفير الهندى بالقاهرة راهول كوليشيرايث، والدكتور آسر سلامة نائب رئيس مجلس الأعمال المصرى الهندى لمناقشة سبل التعاون فى مجال تكنولوجيا المعلومات والمجالات التكنولوجية المتطورة، وتفعيل شبكة بان أفريكا واعادة استخدامها لبث البرامج الدراسية والخدمات التدريبية والاستشارية المختلفة لـ 52 دولة أفريقية.

وأشار الكردى الى أن تفعيل الشبكة يأتى فى إطار حرص جامعة الإسكندرية على الحفاظ على علاقات مصر مع الدولة الأفريقية وتوطيد كافة سبل التعاون مع دول الجوار، كما أشار إلى إمكانية التعاون فى المجالات التكنولوجية الحديثة الخاصة بإدارة المستشفيات، وتقديم خدمات طبية أون لاين ، مشيرا إلى مستشفى سموحة الجامعى وتجهيزه بمعدات طبية حديثة ونظام إلكترونى محكم يسهم فى تقديم خدمة طبية سريعة لكافة المرضى ، كما اشار الى امكانية التعاون فى إستخدام النظم التكنولوجية الحديثة فى الأبحاث العلمية، والمواد الدراسية الالكترونية، والإعداد للإمتحانات الالكترونية.

حضر اللقاء أ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والقائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع ، وأ.د مختار يوسف نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وأ.د أحمد عثمان عميد كلية الطب ، وأ.د السيد الصيفى عميد كلية التجارة

workshop.ranking.alexandria.2018

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي ، رئيس جامعة الاسكندرية ، نظم قطاع الدراسات العليا والبحوث برئاسة الدكتور مختار يوسف يوم الأربعاء ، 5/12/2018 ورشة عمل عن " أنظمة تصنيف الجامعات المختلفة " وذلك بكلية العلوم بالقاعة الزرقاء ، وحضر الورشة لفيف من أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة .


وفي هذا السياق قال الدكتور مختار يوسف أن جامعة الإسكندرية تسهم في إثراء البحث العلمي بجمهورية مصر العربية ، حيث تنشر الجامعة 23403 بحث علمي في المجلات المفهرسة عالميا ، وأضاف ان ورشة العمل تأتي في إطار استعراض أنظمة تصنيف الجامعات المختلفة" للإرتقاء بتصنيف جامعة الإسكندرية من خلال وضع استراتيجيات واضحة تضمن تواجدها في التصنيفات الدولية ومنافستها للجامعات العالمية المتقدمة ، لأن ذلك بدوره يسهم في مكانة مصر وريادتها التعليمية عالميا ، وأكد مختار أن الجامعة تركز على ربط الأبحاث العلمية بالخبراء والصناعة في الخطط البحثية لرسائل الماجستير والدكتوراة، وأضاف يوسف أن الدولة تعمل على تهيئة بيئة محفزة وداعمة للإبتكار في البحث العملي ، من خلال إقرار قانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والإبتكار وقانون حيوانات التجارب وقانون المعايرة وقانون التجارب السريرية وقانون تمويل العلوم والتكنولوجيا والإبتكار ، كما أكد أنه تم عمل منظومة البحث العلمي ووضع الهيكل التنظيمي لها وتوضيح المهام وإزالة عنصر التضارب والتداخل ، وتحديد المسئوليات والصلاحيات .
فيما استعرض الدكتور أحمد يونس ، مدير مكتب النشر ومسئول ملف التصنيف بالجامعة ، التصنيفات المختلفة مثل "تصنيف شنغهاي " والذي يعد التصنيف الأكثر اعتمادا على مستوي العالم، ويتم اختيار وترتيب فقط أول 500 جامعة على مستوي العالم، ويعرف تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات، بـ "التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم” ((Academic Ranking of World Universities) ، وتصنيف Webometrics ويعتمد على قياس أداء الجامعات من خلال مواقعها الالكترونية.

فيما استعرضت الدكتورة رشا الشنيطي ، نائب المدير التنفيذي لوحدة إدارة المشروعات ، تصنيف جامعة لايدن لجامعة الإسكندرية ، وأكدت أن جامعة لايدن تقع بدولة هولندا وقد بدأت تصنيف عالمي للجامعات منذ عام 2007 ويعتمد على معياريين أساسيين وهما النشر الدولي والتعاون العلمي ، ويضم التصنيف أكثر من 900 جامعة متميزة (938جامعة) منها 5 جامعات مصرية من بينهم جامعة الإسكندرية .